الأخضر الإبراهيمي

الأخضر الإبراهيمي

سياسي ودبلوماسي جزائري.



الجنسية: جزائري

بلد الإقامة: الجزائر

تاريخ الميلاد: 1 يناير (كانون الثاني) 19341934-0يناير (كانون الثاني)-01

العمر: 86 سنة


السيرة الذاتية:

تابع "من هم؟" على تويتر

سياسي ودبلوماسي جزائري.

وهو عضو "مجموعة حكماء العالم"، وزميل مركز دراسة الحوكمة العالمية في "كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية" في المملكة المتحدة.

كان ممثلاً لـ"جبهة التحرير الوطني الجزائرية" في إندونيسيا بين 1954 و1961، وسفيراً للجزائر في مصر والسودان و"جامعة الدول العربية" بين 1963 و1970، وسفيراً في المملكة المتحدة بين 1971 و1979، بعدها تقلد منصب المستشار الدبلوماسي لرئيس الجزائر بين 1982 و1984، ومساعد الأمين العام لـ"جامعة الدول العربية" بين 1984 و1991، كما شغل منصب المبعوث الخاص للجامعة العربية في لبنان بين 1989 و1991، ثم عُين وزيراً للخارجية الجزائرية بين 5 يونيو (حزيران) 1991 و3 فبراير (شباط) 1993.

تولى العديد من المهام والمناصب في "الأمم المتحدة" منها المبعوث الأممي الخاص إلى جنوب إفريقيا بين ديسمبر (كانون الأول) 1993 ويونيو (حزيران) 1994، والمبعوث الخاص إلى هايتي بين 1994 و1996، وفي أفغانستان على فترتين بين يوليو (تموز) 1997 وأكتوبر (تشرين الأول) 1999، ثم بين أكتوبر (تشرين الأول) 2001 وديسمبر (كانون الأول) 2004، ومبعوث إلى العراق بين يناير (كانون الثاني) ويونيو (حزيران) 2004، ومبعوثاً مشتركاً لكل من "الأمم المتحدة" و"جامعة الدول العربية" إلى سوريا بين سبتمبر (أيلول) 2012 ومايو (أيار) 2014.

كما استلم منصب رئيس فريق "الأمم المتحدة" الخاص بعمليات حفظ السلام بين مارس (آذار) وأغسطس (أب) 2000، ورئيس مؤتمر بون لتغير المناخ بين نوفمبر (تشرين الثاني) وديسمبر (كانون الأول) 2001، ثم مستشار ومساعد الأمين العام لـ"الأمم المتحدة" بين 2004 و2005، ورئيس فريق سلامة وأمن أفراد "الأمم المتحدة" في العالم بين فبراير (شباط) ويونيو (حزيران) 2008، وأستاذ زائر في "معهد الدراسات المتقدمة" في الولايات المتحدة الأميركية بين 2006 و2008، إضافة إلى عضوية مجلس الحوكمة في "معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام" في السويد، والعديد من المناصب الأممية في زائير والكاميرون واليمن والسودان وساحل العاج.

فاز الإبراهيمي بجائزة حقوق الإنسان من اللجنة الاستشارية الوطنية لتعزيز وحماية حقوق الإنسان في فرنسا، وجائزة الأمير عبد القادر من أجل تشجيع وترويج العيش معاً والتعايش السلمي في حوض البحر المتوسط وفي العالم عام 2016، وجائزة والتر للسلام عام 2014، وجائزة الحكام الخاصة لتفادي النزاعات من طرف مؤسسة شيراك لنشر السلم العالمي عام 2010، إضافة إلى جائزة الحريات الأربع عام 2008.

ونال وسام الشرف "داغ همرشولد" من "الأمم المتحدة" عام 2004، و"وسام الاستحقاق الوطني" الجزائري من الدرجة الأولى، و"وسام الصليب الأعظم" من تشيلي، و"وسام جوقة الشرف" الفرنسي، و"وسام الجمهورية" التونسي.

حاصل على دكتوراه فخرية بمرتبة الشرف عام 2016 من "كلية باريس للشؤون الدولية" في فرنسا، ودكتوراه فخرية من "جامعة الجزائر" ومن "جامعة أوتاوا" في كندا، وبكالوريوس في القانون من كلية الحقوق من "جامعة الجزائر".

على تويتر عرض الكل

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND