الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود

الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود

ولي العهد نائب رئيس "مجلس الوزراء السعودي"، وزير الداخلية بين 2012 و2017، المملكة العربية السعودية.



الجنسية: سعودي

بلد الإقامة: السعودية


السيرة الذاتية:

تابع "من هم؟" على تويتر

ولي العهد نائب رئيس "مجلس الوزراء السعودي"، وزير الداخلية بين 2012 و2017، المملكة العربية السعودية.

صدر قرار ملكي بتاريخ 21 يونيو (حزيران) 2017 بإعفاءه من ولاية العهد، ومن منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ومنصب وزير الداخلية .

وكان قد صدر أمراً ملكياً عام 1999، بتعيينه مساعداً لوزير الداخلية للشؤون الأمنية بالمرتبة الممتازة، وفي العام ذاته صدرت موافقة سمو ولي العهد نائب رئيس "مجلس الوزراء" رئيس "الحرس الوطني" على ضم الأمير محمد لعضوية "المجلس الأعلى للإعلام". وكان خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود قلده وشاح الملك فيصل تقديراً لما قام به من تخطيط متقن وإدارة ناجحة لعملية اقتحام الطائرة الروسية المختطفة في "مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز" في المدينة المنورة وإنقاذ ركابها عام 2001. وقلده خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وشاح الملك عبدالعزيز من الطبقة الأولى تقديراً لما أظهره من تميز في مجال عمله عام 2009.

صدر أمر ملكي عام 1999 بتعيينه مساعداً لوزير الداخلية للشؤون الأمنية بالمرتبة الممتازة، وعام 1999 صدرت موافقة سمو ولي العهد نائب رئيس "مجلس الوزراء" رئيس "الحرس الوطني" على ضم سموه لعضوية "المجلس الأعلى للإعلام"، وقلده خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود وشاح الملك فيصل تقديراً لما قام به من تخطيط متقن وإدارة ناجحة لعملية اقتحام الطائرة الروسية المختطفة في "مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز" بالمدينة المنورة وإنقاذ ركابها وذلك عام 2001، وقلده خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وشاح الملك عبدالعزيز من الطبقة الأولى تقديراً لما أظهره من تميز في مجال عمله وذلك عام 2009.

وكان عضواً في "الهيئة الوطنية لمكافحة المخدرات" المشكلة بالقرار الوزاري رقم 160 عام 2006، وفي اللجنة الدائمة لـ"المجلس الاقتصادي الأعلى" عام 2009.

شغل منصب نائب رئيس الهيئة العليا لـ"جائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية" للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة، والرئيس الفخري لـ"مجلس وزراء الداخلية العرب"، والرئيس الفخري ورئيس مجلس إدارة "جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية"، ورئيس "لجنة الحج العليا"، ورئيس "الهيئة العليا للأمن الصناعي"، ورئيس "المجلس الأعلى للدفاع المدني"، والرئيس الفخري لـ"الجمعية الوطنية للمتقاعدين"، ورئيس "اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات"، والرئيس الفخري للجنة الوطنية السعودية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم "تراحم"، ورئيس المجلس الأعلى لـ"كلية الملك فهد الأمنية".

وهو الراعي لـ"كرسي محمد بن نايف للسلامة المرورية"، وأنشأ "مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة"، وأشرف على العديد من اللجان والحملات الإغاثية السعودية لمساعدة الشعوب المتضررة، وأشرف على تنفيذ خطط واستراتيجيات مكافحة الإرهاب ومواجهة أعماله بكل عزيمة واقتدار وحقق بذلك نجاحاً حظي بتقدير الجميع محلياً، وإقليمياً، وعالمياً، وقدم تجربة سعودية متميزة في مجال مكافحة الإرهاب أفادت منها دول عالمية عديدة.

وشارك في مؤتمرات ولقاءات أمنية عديدة خارج المملكة، كما قام بالعديد من الزيارات الرسمية لعدد من الدول في مهمات ذات صلة بالشؤون الأمنية ومكافحة الإرهاب، وقاد عملية تطوير وتحديث شاملة لقطاعات "وزارة الداخلية" وفق متطلبات العمل الأمني وتعزيز قدرات الأجهزة الأمنية.

ولد في 30 أغسطس (آب) 1959 في جدة. وخاض عدة دورات عسكرية متقدمة داخل وخارج المملكة تتعلق في مكافحة الإرهاب.

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND