من هم؟

دليل الشخصيات العربية الرائدة

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ورئيس "مجلس الوزراء الإماراتي" ووزير الدفاع، وحاكم إمارة دبي.

 

وهو عضو في "المجلس الأعلى للاتحاد".

 

أصبح حاكماً لإمارة دبي في 4 يناير 2006 بعد وفاة أخيه الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم بنفس اليوم. وانتخبه أعضاء "المجلس الأعلى للاتحاد" في 5 يناير (كانون الثاني) 2006 نائباً لرئيس الدولة، ووافقوا على اقتراح رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بتكليفه برئاسة "مجلس الوزراء" وتشكيل حكومة جديدة.

 

شهد عام 2007 عدداً من الإنجازات النوعية لحكومة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على المستويين المحلي والإقليمي، ففي 17 أبريل (نيسان) تم الكشف عن ملامح استراتيجية حكومة دولة الإمارات، التي وضعت ضمن أهدافها تحقيق تنمية مستدامة في جميع مناطق الدولة، واستثمار الموارد الاتحادية بشكل أكثر فعالية، بالإضافة إلى ضمان أكبر قدر من المتابعة والمحاسبة والشفافية في عمل الأجهزة المختلفة.

 

أما على المستوى الإقليمي، فإن أبرز الانجازات في نفس العام هو إعلان سموه في 19 مايو (آيار) عن إطلاق "مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم"، والتي تعتبر المبادرة التنموية الأكبر من نوعها على مستوى المنطقة، بوقف قدره 10 مليارات دولار بهدف تطوير وإقامة قاعدة معرفية عن طريق محاور استراتيجية عدة، تتمثل في بناء جيل من قادة المستقبل في القطاعين العام والخاص، والارتقاء بمستوى البحث العلمي والتطوير ونشر المعرفة وتحفيز الريادة في الأعمال، وتمكين الشباب من الإبداع والابتكار، وتجديد مفهوم الثقافة والمحافظة على التراث، وترويج قواعد التقارب بين مختلف الثقافات.
في شهر أغسطس (آب) من عام 1966 سافر إلى لندن، ليلتحق بـ"مدرسة بل للغات" في كامبريدج، ثم التحق بعدها بـ"مدرسة مونز للضباط" التي تقع في ألدرشوت على بعد قرابة أربعين ميلاً من لندن جنوبي المملكة المتحدة، ثم منح لاحقاً سيف الشرف لتحقيقه أعلى علامة على مستوى الطلبة الأجانب وطلبة الكومنولث في تخصصه.

 

عند عودته إلى دبي عيَّنه الشيخ راشد رئيساً لـ"شرطة دبي" والأمن العام، وهو أول منصب رسمي يتبوأه، وفي 4 يناير (كانون الثاني) 1995 تم تعيينه وليّاً للعهد في إمارة دبي، وأعلن عن إقامة "مهرجان دبي للتسوق" أواخر عام 1995، الذي كان من أولى المبادرات التي قام بها بصفته وليّاً للعهد.

 

ومنذ ذلك الحين لم تتوقف مشاريع دبي بقيادة الشيخ محمد بن راشد، وكان من بينها "فندق برج العرب"، و"جزيرة النخلة"، والتوسّع الأكبر لشركة "طيران الإمارات"، وتوسعة "مطار الشيخ راشد"، و"منطقة جبل علي الحرة".

 

وساهم في نهضة دبي التكنولوجية وتحويلها إلى مستقر وسائل الإعلام في المنطقة من خلال تأسيس "مدينة دبي للإنترنت" عام 1999، و"مدينة دبي للإعلام" عام 2000، كما أطلق مشروع "حكومة دبي الإلكترونية" عام 1995، ليكون من أول المشاريع في المنطقة.

الأقرباء عرض الكل

مقالات مقترحة

آخر الصور على انستاغرام عرض الكل

آخر الفيديوهات من اليوتيوب عرض الكل

آخر الفيديوهات من اليوتيوب عرض الكل

على تويتر عرض الكل

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND