من هم؟

دليل الشخصيات العربية

بكر بن لادن

بكر بن لادن

رجل أعمال سعودي، رئيس مجلس إدارة مجموعة بن لادن.



الجنسية: سعودي

بلد الإقامة: السعودية

تاريخ الميلاد:

العمر:


السيرة الذاتية:

رجل أعمال سعودي، رئيس مجلس إدارة مجموعة بن لادن. ونجل مؤسس المجموعة محمد بن لادن.

من مواليد مكة المكرمة عام 1948. حاصل على بكالوريوس هندسة مدنية من جامعة ميامي عام 1973. درس في دمشق بسوريا في المدرسة المحسنية، وتزوج وأقام في دمشق ثم سافر إلى ميامي للدراسة وعاد إلى السعودية. وقد عمل مهندساً بمشاريع الطرق والمطارات من سنة 1973 إلى سنة 1976 بشركة محمد بن لادن إخوان.

في يونيو (حزيران) من عام 2015، قرر بن لادن التخلي عن مهامه في إدارة المجموعة وتكليف شقيقه صالح محمد بن لادن بمهامه، بعد أن قضى نحو 27 سنة على رأس المجموعة. ويمتلك بكر بن لادن حصة قدرها 23.6% من اسهم الشركة فيما يمتلك بقية الأسهم 18 فردا من اشقائه بحصص متفاوتة.

وهو عضو بالاتحاد العالمي للطرق، وعضو بمجلس إدارة أبحاث النقل الأمريكي.

تعتمد عائلة بن لادن في أعمالها على المشاريع العقارية، و تم تكليفها بعدة مشاريع هامة أبرزها توسعة الحرمين الشريفين، تطوير جسر الجمرات، برج زمزم، مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، درة الخبر، وقف الملك عبد العزيز للحرمين الشريفين بمكة المكرمة، وتمكنت الشركة من الحصول على عقد بناء برج المملكة، بالإضافة إلى مشروع توسعة مطار الملك عبد العزيز في جدة.

في سبتمبر (أيلول) من عام 2015، أدى حادث سقوط رافعة في الحرم المكي إلى وفاة 107 أشخاص وإصابة 238 آخرين. ونتيجةً للتحقيقات في الحادث، تم تحميل "مجموعة شركات بن لادن" المسؤولية. وصدر بيان من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمر بعقوبات صارمة على المجموعة، ومنعها من الدخول في "مشاريع جديدة"، و"منع سفر أعضاء المجموعة لحين انتهاء التحقيقات"، وقال البيان الرسمي الصادر من الديوان الملكي أن الملك سلمان اطلع على تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق في حادث سقوط رافعة الحرم، والذي انتهت فيه إلى انتفاء الشبهة الجنائية، و"أن السبب الرئيس للحادث هو تعرض الرافعة لرياح قوية بينما هي في وضعية خاطئة، وأن وضعية الرافعة تعتبر مخالفة لتعليمات التشغيل المعدة من قبل المصنع، والتي تنص على إنزال الذراع الرئيسية عند عدم الاستخدام، أو عند هبوب الرياح، ومن الخطأ ابقاؤها مرفوعة"، إضافة إلى "عدم تفعيل واتباع أنظمة السلامة في الأعمال التشغيلية ، وعدم تطبيق مسؤولي السلامة عن تلك الرافعة التعليمات الموجودة بكتيب تشغيلها يضاف إلى ذلك ضعف التواصل والمتابعة من قبل مسؤولي السلامة بالمشروع لأحوال الطقس، وتنبيهات رئاسة الأرصاد وحماية البيئة وعدم وجود قياس لسرعة الرياح عند اطفاء الرافعة، بالإضافة إلى عدم التجاوب مع العديد من خطابات الجهات المعنية بمراجعة أوضاع الرافعات وخاصة الرافعة التي سببت الحادثة".

وطبقاً لبيان الديوان الملكي "أصدر المقام الكريم أمره بإحالة نتائج التحقيق وكافة ما يتعلق بهذا الموضوع إلى هيئة التحقيق والإدعاء العام لاستكمال إجراءات التحقيق مع "مجموعة بن لادن السعودية"، وإعداد لائحة الاتهام وتقديمها للقضاء للنظر في القضية ، وإلزام مجموعة بن لادن السعودية بما يتقرر شرعاً بهذا الخصوص".

وصدر قرار بمنع سفر جميع أعضاء مجلس إدارة مجموعة بن لادن السعودية، والمهندس بكر بن محمد بن لادن وكبار المسؤولين التنفيذيين في المجموعة، وغيرهم ممن لهم صلة بالمشروع وذلك حتى الانتهاء من التحقيقات وصدور الأحكام القضائية بهذا الشأن، وإيقاف تصنيف "مجموعة بن لادن السعودية"، ومنعها من الدخول في أي منافسات أو مشاريع جديدة، ولا يرفع الإيقاف إلا بعد استكمال التحقيقات وصدور الأحكام القضائية في هذه الحادثة، ويعاد النظر في التصنيف في ضوء ذلك، وبما لا يؤثر على المشاريع الحكومية التي تقوم المجموعة حالياً بتنفيذها، وتكليف وزارة المالية والجهات المعنية بشكل عاجل بمراجعة جميع المشاريع الحكومية الحالية التي تنفذها مجموعة بن لادن السعودية وغيرها، للتأكد من اتباع أنظمة السلامة والحرص على ذلك، واتخاذ ما يلزم وفقاً للأنظمة والتعليمات.

مقالات مقترحة

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND