حازم كمال الدين

حازم كمال الدين

مخرج وكاتب مسرحي وروائي عراقي.



الجنسية: عراقي، بلجيكي

بلد الإقامة: العراق، بلجيكا

تاريخ الميلاد: 19541954-00-00

العمر: 67 سنة


السيرة الذاتية:

تابع "من هم؟" على تويتر

مخرج وكاتب مسرحي وروائي عراقي.

وهو مترجم معتمد ومحرر معتمد في مجال الشعر والمسرح، وصحفي متخصص في الأدب وعلم النفس، حيث يشغل عضوية مجلس إدارة تنسيقية المسرح العربي في الشتات في "الهيئة العربية للمسرح" منذ 2014، وعضوية اتحاد الكتاب البلجيك "SABAM" منذ 1993.

تولى منصب المدير الفني لكل من المحترف المسرحي زهرة الصبار "Cactusbloem" بين 2004 و2015، والمحترف المسرحي الصحراء "Woestijn 93" في بلجيكا بين 1993 و2004، ومدير مساعد في مؤسسة "Thakafa 11" بين 1998 و2004، وكان عضواً في الهيئة التنفيذية لكل من "مؤسسة القلم الدولي" الفرع الفلاماني بين 2015 و2018، ومؤسسة الفنانين اللاجئين البلجيكية "ZebraArt" بين 2006 و2015.

عمل مدرّساً للارتجال الحركي في معهد مسرح الحركة "Antwerpse Mime Studio" في بلجيكا بين 1996 و2012، وأستاذاً في "جامعة جنت"، و"جامعة أنتورب" في بلجيكا بين 2000 و2006، ومشرفاً للدراسات العليا للفنون في معهد داس آرتس "DasArts" في هولندا، ومحرراً للأدب في "مجلة الحقيقة" في لبنان بين 1979 و1982، و"مجلة بلسم لبنان" في سورية بين 1979 و1982، وسكرتيراً في لجنة العمل الثقافي العراقية في دمشق عام 1985، وممثلاً في "فرقة المسرح الفني الحديث العراقية" بين 1974 و1978.

ألّف وأخرج أكثر من 30 مسرحية في بلجيكا وصربيا والمملكة المتحدة والأردن ومصر وهولندا وأوكرانيا وسورية ولبنان والعراق، منها: "ربيع أسود" عام 2013، "أوديب" عام 2011، "عند مرقد السيدة" عام 2009، "أورال" عام 2008، "الأسفار" عام 2004، "بيت القصب" عام 2003، "العدادة" عام 2003، "عاصفة من اللوحات" عام 2002، "رأس المملوك جابر" عام 2001، "عين البلح" عام 2000، "العدادة" باللغة الهولندية عام 2000، "ساعات الصفر" عام 1998، "سلالم الصمت" عام 1997، "زرقة الرماد" عام 1994.

له 3 مجموعات قصصية وهي: "الأماكن والكلمات" عام 2015، و"بلح رائع" عام 2008، و"ضريح الصمت" عام 1993، وعدة كتب في مجال النقد مثل كتاب "بيت القصب" عام 2015، و"المسرح والهوية" 2013، بالإضافة إلى تأليفه رواية "مروج جهنم" عام 2018، و"مياه متصحرة" عام 2015، و"كاباريهت" عام 2014، و"وداع العائلة المقدسة" عام 2004.

نال الجائزة الأولى كأفضل مؤلف مسرحي عربي للكبار عن مسرحيته "السادرون في الجنون" من قبل "الهيئة العربية للمسرح" في الشارقة عام 2015.

درس في "معهد الفنون الجميلة" في بغداد.

حساب حازم كمال الدين على تويتر عرض الكل

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND