من هم؟

دليل الشخصيات العربية

عبدالله بن بيه

عبدالله بن بيه

رئيس " مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي " منذ يونيو (حزيران) 2018، الإمارات العربية المتحدة. وهو أحد علماء العالم الاسلامي، ورئيس "منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة"، ورئيس "مركز الموطأ"، وأستاذ الدراسات العليا في "جامعة الملك عبدالعزيز" في جدة، ورئيس مجلس الأمناء ورئيس مجلس إدارة المركز العالمي للتجديد والترشيد "gcrg".



الجنسية: موريتاني

بلد الإقامة: موريتانيا

تاريخ الميلاد: 19351935-00-00

العمر: 83 سنة


السيرة الذاتية:

رئيس " مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي " منذ يونيو (حزيران) 2018، الإمارات العربية المتحدة.

 

وهو أحد علماء العالم الاسلامي، ورئيس "منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة"، ورئيس "مركز الموطأ"، وأستاذ الدراسات العليا في "جامعة الملك عبدالعزيز" في جدة، ورئيس مجلس الأمناء ورئيس مجلس إدارة المركز العالمي للتجديد والترشيد "gcrg".

 

كما يشغل عضوية كل من: "المجمع الفقهي" التابع لـ"منظمة المؤتمر الإسلامي"، و"المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث" ورئيس لجنة الحوار فيه، واللجنة العلمية لـ"جائزة الأمير نايف للسنة النبوية والدراسات الإسلامية"، والمجلس الأعلى العالمي للمساجد في "رابطة العالم الإسلامي"، و"الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية" في الكويت، و"هيئة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة" وغيرها.

 

كان رئيساً لمصلحة الشريعة في "وزارة العدل الموريتانية"، ونائباً لرئيس "محكمة الاستئناف" في الوازرة، ونائباً لرئيس "المحكمة العليا" في الوزارة ذاتها، ورئيساً لقسم الشريعة الإسلامية في المحكمة ذاتها.

 

ثم عين مفوضاً سامياً للشؤون الدينية في رئاسة الجمهورية، واقترح إنشاء "وزارة الشؤون الإسلامية" فكان أول وزير لهذه الوزارة، ووزيراً للتعليم الأساسي والشؤون الدينية، ووزيراً للعدل والتشريع وحافظاً للخواتم، ووزيراً للمصادر البشرية برتبة نائب رئيس الوزراء.

 

كما شغل منصب وزير التوجيه الوطني والمنظمات الحزبية، وأمين دائم لـ"حزب الشعب الموريتاني"، وعضو في مكتبه السياسي ولجنته الدائمة بين 1970 و1978.

 

شارك في كثير من المؤتمرات والندوات، كما له الكثير من المؤلفات والمحاضرات حول تحديث الخطاب الديني ومناضهة أفكار الغلو والتطرف.

 

حاز على وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الممتازة، ووسام الملك عبدالله الثاني بن الحسين من الدرجة الممتازة، و"جائزة شنقيط" فرع الدراسات الإسلامية عن كتابه "حوار عن بعد"، و"جائزة محمد السادس التنويهية التكريمية" للفكر والدراسات الاسلامية، و"جائزة الملك عبدالله الثاني للعلماء والدعاة" وغيرها من الجوائز، كما تم اختياره من قبل "جامعة جورجتاون" كواحد من أكثر 50 شخصية إسلامية تأثيرا في العالم لعام 2009 و2016.

 

كما نال لقب "أستاذ الجيل" في "جائزة الشباب العالمية لخدمة العمل الإسلامي" في دورتها السابعة في البحرين عام 2010.

المناصب عرض الكل

الرئيس - مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي

مقالات مقترحة

على تويتر عرض الكل

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND