من هم؟

دليل الشخصيات العربية

فرج الرواس

فرج الرواس

رجل أعمال مصري.



الجنسية:

بلد الإقامة:

تاريخ الميلاد:

العمر:


السيرة الذاتية:

تابع "من هم؟" على تويتر

رجل أعمال مصري. توفّي عن 72 عاماً يوم الخميس، 28 يناير (كانون الثاني) 2016، في حادث تصادم بطريق كورنيش النيل بالمعادى.

حصل الرواس على وكالة "ميتسوبيشي" للسيارات عام 1983، لكن العقد بينه وبين الشركة الأم في اليابان انتهى في 30 يوليو (تموز) 2015.

وخلال نوفمبر (تشرين الثاني) 2013، حينما كانت نجلتا الرواس تستقلان سيارتهما على طريق الفيوم - الواحات، في الطريق إلى المدرسة، وكان بصحبتهما السائق الخاص بهما، فوجئ سائق السيارة عند وصوله إلى طريق مصر - إسكندرية، بسيارة من الخلف وأخرى من الأمام، بهما مسلحان يحملان أسلحة آلية، وحاول سائق السيارة الهروب منهما، لكنه توقف بعد أن أطلق المسلحون أعيرة نارية في الهواء.

دفع الرواس للخاطفين فدية مالية تقدر بمليون جنيه، بعد أن طلب منه المختطفون 4 مليون جنيه كفدية، لكنه خفّض المبلغ حتى وصل إلى مليون جنيه.

وعام 2010، فقد الرواس توكيل "ميتسوبيشي" بعد 27 عاماً. وعقب سحب التوكيل، أصدرت "هيئة مفوضي الدولة" تقريراً قضائياً أوصت فيه "محكمة القضاء الإداري" بإصدار حكم بمحو وشطب الشركة المصرية "سيد سيد الرواس وشريكه" من سجلات الوكلاء التجاريين كوكيل عن شركة "ميتسوبيشي" اليابانية.

صدر التقرير في الدعوى رقم 36368 لسنة 64 قضائية والمقامة من شركة "ميتسوبيشي موتورز كوربوريشن"، وأعده المستشار شادي حمدي الوكيل، مفوض الدولة، بإشراف المستشار الدكتور محمد الدمرداش "زكى العقالي"، نائب رئيس مجلس الدولة، وجاء بالتقرير أنه بعد الاطلاع على العقود المبرمة بين كل من الشركتين، أن كافة العقود المبرمة بين شركة ميتسوبيشي موتورز كوربوريشن "أم. أم. سى" والشركة المصرية "سيد سيد الرواس وشريكه"، هي في الأصل والواقع عقود توزيع تجاري كوكيل عن شركة "ميتسوبيشي موتورز كوربوريشن" تأسيساً على تلك العقود، في الفترة من 15/12/1983، وحتى انتهاء التعاقد المؤرخ 21/7/2005 في 20/7/2010، افتقد الشروط الجوهرية التي تطلبها المشرع لقبول طلب القيد في سجل الوكلاء التجاريين، في قانون تنظيم أعمال الوكالة التجارية وبعض أعمال الوساطة التجارية رقم 120 لسنة 1982، والتي تتمثل – شروط القيد – في وجود عقد وكالة تجارية متضمنًا طبيعة عمل الوكيل، وما يتقاضاه من عمولة نظير هذا العمل، وهو ما انتفى مناطه في كافة العقود المبرمة بين الشركتين سالفتى البيان.

عندما قررت الشركة الأم في اليابان فسخ التعاقد معه، قرر الرواس رفع قضية تعويض يطالب حينها بـ90 مليون دولار، تعويضاً عن أصول معارضه ومراكز الخدمة.

مقالات مقترحة

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND