من هم؟

دليل الشخصيات العربية

وليد الجفالي

وليد الجفالي

وليد أحمد الجفالي هو رجل أعمال وملياردير سعودي، توفي في 21 يوليو (تموز) 2016 عن عمر يناهز 61 عاماً.



الجنسية: سعودي

بلد الإقامة: السعودية

تاريخ الميلاد:

العمر:


السيرة الذاتية:

وليد أحمد الجفالي هو رجل أعمال وملياردير سعودي، توفي في 21 يوليو (تموز) 2016 عن عمر يناهز 61 عاماً.

 

قامت عائلته في يوم 27 مارس (آذار) عام 2018 ببيع مقتنياته والقطع الفنية التي كان يمتلكها في مزاد علني، وبلغ عددها 400 قطعة، ووصلت قيمة المنحوتات إلى 7 مليار و100 ألف جنيه إسترليني.

 

ينتمي لأسرة سعودية معروفة في الأعمال منذ عام 1946.

 

كان له عدد من الأعمال الخيرية داخل المملكة وخارجها، حيث قدم الكثير من المساعدات لمراكز غسيل الكلى ورعاية الأيتام. ووصفته صحيفة الشرق الأوسط السعودية بأنه كان صاحب تجربة فريدة في التجارة وقوة التفاوض والإبداع في طرح الأفكار التجارية الجديدة التي أسهمت في بناء المنظومة الاقتصادية لقطاع الأعمال السعودي، وأسهم في بناء علاقات كبيرة مع مجتمع الاقتصاد في كثير من دول العالم، مما أسهم في إطلاق كثير من المبادرات والشراكة التجارية.

 

شغل عضوية مجلس الإدارة والعضو المنتدب للكثير من الشركات السعودية، ومنها شركات الإسمنت التي أسستها أسرته، إضافة إلى

 

هو حفيد رجل الأعمال السعودي الشهير عبد الله بن إبراهيم الجفالي الذي تعتبر سيرته جزءاً متمما لتاريخ الحياة الاقتصادية والإدارية والاجتماعية للحجاز ونجد والأحساء في السعودية بالقرن الماضي، وقد احتل مكانة اجتماعية مرموقة. كوَّن أبناؤه من بعده نواة الشركة العائلية المعروفة اليوم (شركة إبراهيم الجفالي وإخوانه) في مكة المكرمة.

 

وحافظ وليد مع إخوته بعد وفاة والدهم أحمد، على استمرار كيان الشركة العائلية المعروفة اليوم باسم عم الراحل، وهي (شركة إبراهيم الجفالي وإخوانه) في مكة المكرمة. واستمرت الشركة العائلية في تأسيس شركات أخرى للكهرباء في المدينة المنورة وجدة والأحساء، كما سعت إلى إنشاء أولى شركات الإسمنت في البلاد، وكان مما قامت به في مجال الصناعة والتعهدات: تأسيس شبكة الهاتف السعودي الآلي الحديث ومصنع تجميع شاحنات المرسيدس في جدة. وتعتبر شركات الجفالي من المجموعات الرائدة في مجال التجارة والهندسة والخدمات علاوة على المجال الصناعي.

 

تردد اسم الجفالي في الصحافة كصاحب أكبر تسوية طلاق تقضى بها محكمة إنكليزية لطليقته. إذ منحت محكمة بريطانية عارضة الأزياء الأمريكية كريستينا استرادا، مبلغ 68 مليون دولار في إطار تسوية طلاق مع الجفالي بعد أن طلقها في 2014. وأبلغ الجفالي المحكمة حينها أن ثروته تبلغ 113.8 مليون جنيه، وليست بالمليارات كما يقدر محامو طليقته.

مقالات مقترحة

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND