دليل الشركات

دليل الاقتصادي للشركات العربية

موسوعة جمهرة

الاسم بالانكليزية:
Jamhara
الدولة:
الإمارات
المقر الرئيسي:
رقم الهاتف:
رقم الفاكس:
البريد الالكتروني:
info@jamhara.com
الموقع:
https://www.jamhara.com/

إخلاء مسؤولية: هذه المعلومات هي وفقاً لما توفر ضمن عقد تأسيس الشركة أو موقعها الإلكتروني

في حال أردت الاطلاع على معلومات الشركة كاملة, يمكنك

معلومات المؤسسة

في حين أن "ويكيبيديا" موسوعة معرفية موسعة وشاملة، لكن تفتقر للموثوقية أحياناً، ولأن المستخدم العربي خاصة لا يفضل تصفح مواضيع مطولة، جاءت "جمهرة" كموسوعة معرفية عربية تقدم المحتوى بطريقة مكثفة وموثوقة.

تعتمد "جمهرة" على المحتوى الذي يضيفه الجمهور في مختلف تصنيفات المعرفة. ومن خلال الاختصار والإيجاز لإيصال الفائدة مباشرة، تقدم موضوعاتها بحيث لاتزيد عن 600 حرف أو 100 كلمة يمكن قراءتها سريعاً. وترتّب الموسوعة جميع المنشورات ضمن تصنيف رئيسي واحد ومواضيع بحيث يتسع كل موضوع لعدد لانهائي من المنشورات.

وبحسب القائمين على الموسوعة، فإن الهدف منها المساهمة في بث المعرفة بالوطن العربي وجعل اكتسابها جزءاً من حياة مستخدمي الإنترنت العرب اليومية عن طريق نشر المعلومات بشكل مبسّط يسهل قراءتها ونقاشها ومشاركتها.

وفي حين أنه يمكن تصفح محتوى الموسوعة دون الحاجة لتسجيل عضوية، إلا أن العضوية تقدم فوائد عدة، كإمكانية متابعة موضوعات مفضلة والتفاعل مع مجتمع المنصة التي تحوي الآن أكثر من 9 آلاف عضو مع انطلاقتها الرسمية.

وتتميز "جمهرة" عن "ويكيبيديا" بالتدقيق الذي تمر به المشاركات على ثلاث مراحل، ففي الأولى يتأكد فريق التحرير صلاحيتها للنشر المبدئي واعتماد المعلومة من مصدر معتبر وسلامة الصياغة ونشرها ضمن التصنيف السليم. بعدها يقوم فريق التدقيق اللغوي بالتحقق من سلامة المعلومة لغوياً وإزالة الركاكة، لتصل أخيراً إلى فريق الباحثين الذي يتأكد من صحة المعلومة 100% ويضع عليها شارة الموثوقية، ولا يسمح بمرور معلومات غير صحيحة.

انطلقت منصة "جمهرة" خلال أبريل 2014 تحت اسم "وتدب" (Witdib.com) بشكل تجريبي، على يد مؤسسها رائد الأعمال المصري أحمد المصري، قبل أن يتنازل عنها بموجب صفقة منتصف 2015 إلى أحمد حذيفة الذي طوّرها ومنحها الاسم العربي "جمهرة".

على تويتر عرض الكل

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND