حكومي

آخر مقالات حكومي



الاقتصادي الإمارات – صحف:
أعلنت "وزارة التجارة الخارجية" و"دائرة التنمية الاقتصادية" في أبوظبي تنظيمهما 25 فعالية داخل الدولة وخارجها خلال عام 2013، بهدف تنمية صادرات الشركات العاملة في أبوظبي والدولة بشكل عام.

وقال مدير إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات بالدائرة أديب العفيفي، إنّ: "الدائرة تحرص خلال عام 2013 على تقديم جميع أشكال المساندة للشركات المصدرة بالإمارة بما يمكنها من الاستفادة من الفرص والتسهيلات التي تقدمها، وبالتالي إتاحة الفرصة لها لتطوير جودة منتجاتها والتوسع في أعمالها من خلال دخول أسواق جديدة، بهدف زيادة حجم صادرات الإمارة إلى الأسواق الخارجية".

وأكد، خلال حفل نظمته الدائرة والوزارة مؤخراً، بحضور ممثلي عدد من شركات التصدير والمصانع العاملة في أبوظبي، أن "الدائرة وبالتعاون والتنسيق مع الوزارة ستعمل على المشاركة في أهم وأبرز الفعاليات التي تنظمها الوزارة، وذلك من خلال دعوة أكبر عدد من الشركات المصدرة والمصانع في المعارض المتخصصة"، بحسب صحيفة "الإمارات اليوم".

وأشار في هذا السياق إلى أن "من أبرز الفعاليات التي ستشارك فيها الدائرة تحت مظلة الوزارة، معرض (هانوفر) في أبريل المقبل، الذي يعد أكبر معرض في العالم، إضافة إلى بعثة تجارية إلى معرض (كانتون فير) بالصين، والبعثة التجارية إلى تنزانيا".

وأوضح أن "الدائرة شاركت العام الماضي بأكثر من ثلاث فعاليات خارج الدولة تحت مظلة الوزارة، ما كان له كبير الأثر في تحقيق جملة من الأهداف للشركات المصدرة، وأتاح لها الفرصة للتعرف إلى أسواق جديدة لتعزيز صادراتها".

وقال إنّ: "الدائرة ستنظم العام الجاري أكثر من 10 فعاليات مهمة، منها بعثات تجارية إلى كل من السعودية والمغرب والصين، إلى جانب ندوات وورش عمل ودورات تدريبية علمية معتمدة دولياً لعدد من البرامج التي تمكنها من تطوير العديد من الجوانب الفنية الخاصة بالتصدير في مجالات المحاسبة والتسويق والدعم اللوجستي وغيرها، لما من شأنه أن يسهم في تطوير صادراتها ويعزز من تنافسيتها في الأسواق الإقليمية والدولية".

من جانبه، قال مدير إدارة الترويج التجاري بوزارة التجارة الخارجية محمد ناصر حمدان الزعابي، إنّ: "إحدى استراتيجيات الوزارة تتمثل في الترويج للدولة وتعزيز قدرات الصادرات الإماراتية، واستكشاف أسواق جديدة، بالتنسيق والشراكة مع مختلف الجهات والمؤسسات والدوائر بالدولة على الصعيدين الاتحادي والمحلي".

وأضاف، في كلمة له خلال الحفل الذي أقيم بمقر الدائرة، أن "قراءة بسيطة في إحصاءات مساهمة جانبي الصادرات وإعادة الصادرات في التجارة الخارجية غير النفطية للإمارات مع العالم الخارجي، تشير إلى بلوغ نسبة مساهمة الصادرات المباشرة في التجارة الخارجية للإمارات بنسبة 5%، وفقاً لإحصاءات عام 2011، فيما تسهم إعادة الصادرات بنحو 10%، وهو ما يعني الحاجة إلى تعزيز ورفع نسبة مساهمة الصادرات من خلال اكتشاف آفاق وفرص وأسواق جديدة".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND