بيانات صحفية

آخر مقالات بيانات صحفية

جاء التكريم خلال حفل أقيم الأسبوع الماضي في فندق ويستن دبي الحبتور سيتي



الاقتصادي – بيان صحفي:

 

أعلنت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي "دبي للسياحة" عن أسماء الفائزين في "جائزة الاستدامة في قطاع الضيافة 2017"، ضمن مبادرة "دبي للسياحة المستدامة".

وأُطلقت المبادرة لتشجيع وتكريم المنشآت الفندقية والعاملين في قطاع الضيافة، من أجل تطبيقهم أعلى معايير الاستدامة الخاصة بترشيد استهلاك الطاقة والمياه، ومساهمتهم بشكل فعّال في الارتقاء بالوعي المهني تجاه البيئة والاقتصاد واستخدام الموارد الطبيعية.

وجاء التكريم خلال الحفل الذي أقيم الأسبوع الماضي في فندق "ويستن دبي، الحبتور سيتي" بحضور المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي "دبي للسياحة" هلال سعيد المرّي، والأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة بدبي أحمد بطي المحيربي، ورئيس مجلس إدارة "دبي للكربون" وليد سلمان، ومدير إدارة التخطيط ببلدية دبي نجيب محمد صالح، والمدير التنفيذي للتطوير والاستثمار في الدائرة يوسف لوتاه، بالإضافة لعدد من كبار المسؤولين في قطاعات الفنادق والضيافة والسياحة والسفر وأكثر من 600 مشارك.

وتتكوّن الجائزة من 17 فئة، منها 10 جوائز رئيسية مُنحت للمنشآت السياحية، و7 جوائز خصّصت لتكريم جهود الجهات والعاملين في القطاع، تأكيداً على التزام الدائرة نحو إعلان الأمم المتحدة  2017 "السنة الدولية لتسخير السياحة المستدامة من أجل التنمية".

وكرمت الجائزة الشركاء الاستراتيجيين وهم "المجلس الأعلى للطاقة في دبي"، و"هيئة كهرباء ومياه دبي"، و"بلدية دبي"، وأعضاء لجنة التحكيم.

واستقبلت الجائزة أكثر من 151 طلباً من مختلف الفنادق والشقق الفندقية وبيوت الضيافة، والأفراد العاملين في القطاع السياحي.

وقال المرّي: "تحتفي جائزة الاستدامة في قطاع الضيافة بالمنشآت الفندقية والأشخاص الذين كانت لهم مساهمات واضحة في ترسيخ مفهوم السياحة المستدامة لديها، التي تأتي تنفيذاً لرؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للتنمية المستدامة، والتوجّه نحو الاقتصاد الأخضر".

وأضاف، أن دبي تمكّنت خلال السنوات الماضية من تحقيق معدّلات نمو كبيرة، لذا ينبغي تكثيف الجهود تجاه ضرورة المحافظة على البيئة، والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية، وترشيد الاستهلاك، وتطبيق أعلى معايير الاستدامة بهدف إيجاد بيئة مستدامة لسكّان دبي وزوّارها على حد سواء.

وبين المري أن "دبي للسياحة" تلعب دوراً محورياً في تشكيل مفهوم السياحة المستدامة في العالم، وتتكاتف جهود جميع الجهات المعنية في دبي من أجل تحقيق الأهداف المنشودة، وضمان إيجاد بيئة نظيفة وخضراء في المدينة مستقبلاً.

وقال يوسف لوتاه: "يعتبر القطاع السياحي من الركائز الأساسية لاقتصاد دبي وتنوّعه ونموّه، حيث وضعت الإمارة أهدافاً واضحة لتحقيق التنمية المستدامة، التي تضمن تنفّذ الرؤية السياحية 2020 لاستقبال 20 مليون زائر سنوياً بحلول العقد القادم، ما جعل الهيئة نطلق مبادرة "دبي للسياحة المستدامة"، لتكون الوجهة المتخصصة عالمياً في هذا المجال".

وأضاف، أن الجوائز تأتي ضمن مبادرة "دبي للسياحة المستدامة"، لتقدير الجهود التي يبذلها الشركاء الذين يستثمرون في اتباع أفضل الممارسات الخاصة بالاستدامة، وتشجيع باقي الجهات العاملة في القطاع السياحي على اعتماد نفس النهج والأسلوب، والسير على خطاها، وبالتالي المساهمة في زيادة زخم القطاع السياحي المستدام.

وأوضح لوتاه، أن من أبرز الأمور التي تسهم في تحقيق استراتيجية الهيئة للسياحة المستدامة تعزيز التعاون ما بين القطاعين العام والخاص، والعمل سوياً لإفساح المجال أمام الأفكار الخلاقة وتنفيذ المبادرات المميزة، لنخطو خطوات ثابتة نحو تحقيق أهداف الهيئة.

وركزت المتحدثة العالمية وعالمة في الاجتماع، ورائدة أعمال، وحائزة على جائزة البرنامج البيئي للأمم المتحدة"UNEP Champion of the Earth"، ومطوّرة طريقة "Disruptive Design" ليلى أجارولو، على أهمية التفكير بشكل مختلف مع ما يشهده العالم من متغيّرات، إضافة إلى عرض خبرات تعليمية فريدة تستحدث أشياء جديدة تلهم الناس.

وحظي برنامج "TED talk" لـ ليلى أجارولو، الذي يسلط الضوء على الاستدامة بإعجاب الكثيرين، بأكثر من مليون مشاهدة على مواقع التواصل الإجتماعي، من خلال تقديم محاضرات في جميع أنحاء العالم تحث الناس على انتهاج التغيير الاجتماعي الإيجابي من خلال الإبداع والتفكير المنظم.

وقام  هلال سعيد المري بتكريم الجهات الفائزة وهي: "فندق شيراتون دبي في مول الإمارات" الذي فاز عن فئة فندق 5 نجوم، فيما فاز "فندق سوفتيل النخلة "عن فئة منتجع 5 نجوم، بينما فاز" فندق راديسون بلو" – مدينة دبي للإعلام عن فئة 4 نجوم، وفاز "فندق سويت نوفوتيل مول الإمارات" عن فئة 3 نجوم، بينما فاز "فندق هوليداي إن إكسبريس- دبي جميرا" عن فئة نجمتين، وفاز "فندق العرّاف" بالجائزة عن فئة نجمة واحدة.

ونال "سافوي سويتس" بفئة الشقق الفندقية الفاخرة، أما "سافوي سنترال للشقق الفندقية" حصل على الجائزة عن فئة الشقق الفندقية، وعن فئة بيوت الضيافة، فاز "الخيل لبيوت الضيافة"، وفازت" المغامرات العربية" بالجائزة عن فئة المخيمات السياحية البرية.

وتم منح جوائز خاصة خلال الحفل إلى كل من: عبد القدّوس شيخ، عن فئة "أفضل رائد في الاستدامة"، وإلى فريق "فندق تايم جراند بلازا" عن فئة "أفضل فريق أخضر"، و"أكور هوتيل سيرفسيس" الشرق الأوسط عن فئة "أفضل جهة رائدة في الحفاظ على البيئة"، و"ايبس-نوفوتيل-أداجيو البرشاء" عن فئة "أفضل جهة رائدة في دعم المسؤولية المجتمعية للمؤسسات"، و"فيرمونت النخلة"، عن فئة "أكثر جهة داعمة للمشتريات الخضراء"، وأيضاً عن فئة "أفضل مشاريع زيادة كفاءة الطاقة في المباني"، وبلاتينيوم هيرتاج عن فئة "أفضل جهة رائدة في استخدام الطاقة المتجدّدة".

وتم تكريم كل من "بلدية دبي"، و"هيئة كهرباء ومياه دبي"، و"المجلس الأعلى للطاقة"، ولجنة التحكيم التي تضمّنت الأسماء التالية: المدير العام "ل جمعية الإمارات للحياة الفطرية " بالتعاون مع "الصندوق العالمي للطبيعة" ليلى عبد اللطيف، والمؤسس المشارك ورئيس مجلس إدارة "مجموعة عمل الإمارات للبيئة" حبيبة المرعشي، و الرئيس التنفيذي لمركز دبي المتميّز لضبط الكربون "كربون دبي" ايفانو يانيللي، والمدير التنفيذي لـ"شركة الإتحاد لخدمات الطاقة" علي الجاسم، ومدير إدارة الطلب على الطاقة في المجلس الأعلى للطاقة في دبي فيصل علي راشد.

وسيحصل الفائزون على أوسمة التكريم لتسويقهم "كفنادق مفضلة تعتمد معايير الاستدامة في دبي" ضمن المنشورات الدعائية الخاصة بالدائرة، وتوجيه الدعوة لها لحضور الفعاليات والمناسبات التي يشارك فيها رواد الاستدامة، وفرصة المشاركة في المزيد من الدورات التدريبية التي تقام ضمن مبادرة "دبي للسياحة المستدامة".

وتم تصميم معايير الجائزة لترتقي إلى مستوى التحدّيات المنصوص عليها في "استراتيجية دبي لخفض انبعاثات الكربون" الصادرة عن "المجلس الأعلى للطاقة في دبي"، لخفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 16% بحلول 2021.

وتدعم الجائزة "استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء"، الهادفة إلى بناء نظام اقتصادي يتمحور حول معايير الاستدامة، وهي جميعها مبادرات تتوافق مع خطة دبي 2021، واستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030.

ودعا هلال سعيد المري الفائزين والمكرّمين لوضع بصمات أياديهم على "شجرة التعهد بالاستدامة" التي ترمز إلى حرص هؤلاء على المشاركة الفعّالة في السياحة المستدامة، فيما قام الفنان الإماراتي أحمد الحوسني بعمل لوحة فنية من هذه الشجرة المستوحاة من الأشجار المحلية، وهي شجرة الغاف.

وحرصت "دبي للسياحة" على عرض "الغرفة الفندقية المستقبلية الخضراء" في قاعة الفندق، ليطلّع عليها المشاركون في الحفل تماشياً مع أهداف دبي لإستباق العالم في مجال الإستدامة السياحية، التي تمثل  غرفة تتضمن العديد من الحلول التكنولوجية المبتكرة التي تساهم في رفع مستوى التجربة لدى نزلاء الفنادق بطريقة مستدامة.

وتمكن الهيئة الغرفة من الاستمتاع بالكثير من المزايا، وفي الوقت نفسه تمتاز بأعلى مستويات الحفاظ على البيئة والاستدامة، مما يخفض نسبة الانبعاثات الكربونية والآثار البيئية للمدينة.

ودعت "دبي للسياحة" جميع المنشآت الفندقية والمخيمات السياحية "السفاري" إلى تقديم مشاركاتها للتنافس على "جائزة الاستدامة في قطاع الضيافة" عبر زيارة الموقع الإلكتروني "https://dst.dubaitourism.ae".

وتم تحكيم المشاركات وفق معايير أخذت بعين الاعتبار الاستراتيجيات والمبادرات التشغيلية التي طبقتها المنشآت السياحية، فيما تضمنت معايير اختيار الفائزين على 5 عناصر للممارسات المستدامة، "الاستخدام الأمثل للمياه والطاقة والكربون والنفايات، والحفاظ على البيئة، والممارسات السليمة، والتدريب، والتوعية والتحسينات المستمرة التي قامت بها المنشأة"، التي تم تقيمها وفق مقاييس محددة من خلال لجنة تحكيم تكونت من خبراء في مجال الاستدامة مثلوا مجموعة من المؤسسات والهيئات المعنية.

وتعمل "دبي للسياحة" على تطبيق مبادرة "دبي للسياحة المستدامة" بالتعاون مع عدة جهات،حيث أبرمت معها شراكات تهدف للحدّ من انبعاثات الكربون في الإمارة، وتعزيز مكانتها كوجهة في السياحة البيئية المستدامة.

وتضمن الشراكات مع الجهات المتمثلة بـ"شركة الاتحاد لخدمات الطاقة" و"كربون دبي" و"مجموعة عمل الإمارات للبيئة" و"جمعية الإمارات للحياة الفطرية" بالتعاون مع "الصندوق العالمي للطبيعة" و"مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" بالإضافة إلى "المجلس الأعلى للطاقة" و"ديوا" و"بلدية دبي" كشركاء استراتيجيين.

وتهدف وضع معايير استدامة إلى تعزيز قطاعي السياحة والضيافة وتجربة الزوّار من خلال مجموعة من السياسات والمعايير التي تم اعتمادها في الآونة الأخيرة، والتي ستكون من ضمن معايير تصنيف المنشآت الفندقية مستقبلاً.

وتتوافق المبادرة مع أهداف دبي لتصبح واحدة من أفضل الوجهات السياحية المستدامة المتخصصة في العالم، وهو ما سيتم إطلاق دورات تدريبية متعلقة بالاستدامة للعاملين في القطاع ضمن مبادرات "دبي للسياحة المستدامة".

تنويه بيانات صحفية تنشر على مسؤولية الشركة المرسلة ولا يتحمل الاقتصادي المسؤولية عن المحتوى.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND