تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تظهر البيانات وجود سوق آخذة بالنضوج تسجّل تزايداً في عدد الصفقات المبرمة وفي حجمها



 

  • أكثر من 200 مؤسسة استثمارية شاركت في تمويل أكبر 200 شركة ناشئة مموّلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
  • المؤسسون يتمكّنون وسطياً من جمع المال كل 12 شهراً بعد إطلاق شركتهم.
  • 6 من بين أكبر 200 شركة ناشئة مموّلة قد تخارجت بما في ذلك سوق.كوم وغلامبوكس، وجادو بادو
  • 500 ستارتبس (500 Startups) و"مديل إيست فينتشر بارتنرز" (MEVP) وومضة كابيتال كانت أكثر المستثمرين نشاطاً في أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث عدد الصفقات.
  • 55 % من أكبر الشركات الناشئة المموّلة كانت جميعها قد تأسست في آخر 5 سنوات.
  • 39 % من أكبر 200 شركة ناشئة مموّلة تأسست على يد شخص واحد، في حين أن 11% من المؤسسين كنّ من النساء.
  • شكّلت الشركات التي تعمل انطلاقاً من دولة الإمارات، والأردن، ولبنان، ومصر، والسعودية 90% من إجمالي أكبر 200 شركة ناشئة مموّلة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث احتضنت دولة الإمارات 74% من الشركات الناشئة.

 

الاقتصادي – خاص:

 

احتفاءً بإدراج أكثر من 5,000 شركة ناشئة على منصّتها، أعلنت شركة "ماغنيت" عن نتائج أحدث بحث أجرته سعياً وراء الإجابة عن السؤال التالي: "كيف تطوّرت الأوضاع الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؟". وقد راجعت "ماغنيت" الاستثمارات المعلن عنها في أكبر 200 شركة ناشئة مموّلة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والتي رتّبت بحسب التمويل الإجمالي المعلن.

وكان الهدف هو إجراء تحليل للإجابة عن الأسئلة الشائعة المطروحة عموماً من قبيل: "كما هو الزمن المُستغرق لجمع الأموال الاستثمارية؟" "وما حجم المبالغ التي جمعت في كل جولة تمويل؟" و"ما مدى مشاركة المستثمرين النشطين في هذا النوع من الاستثمارات؟".

وقد شملت مجموعة النتائج الأساسية التي توصّل إليها بحث "ماغنيت" ما يلي:

  1. تطوّر التمويل بحسب المراحل: قسّمت "ماغنيت" الاستثمارات بحسب المراحل الاستثمارية بناءً على المعلومات المتاحة للعموم فضلاً عن المعلومات الخاصّة التي استحصلت عليها وقد اكتشفت ما يلي:
  • باستثناء التمويل في المرحلة اللاحقة، فإن أكبر قدر من الاستثمار في أكبر 200 شركة ناشئة مموّلة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كان يتركّز خلال الجولة الأولى (Series A) وباستثمار إجمالي بلغ 404 ملايين دولار.
  • وسطياً، جُمِعَ مبلغ 300 ألف دولار في مرحلة الاستثمار الذي يسبق التمويل الأولي (PRE-SEED investment)، في حين يُجمع مبلغ 2 مليون دولار خلال مرحلة التمويل الأولي (SEED)، و4.3 ملايين دولار خلال الجولة الأولى (Series A).
  • المؤسسون يتمكّنون وسطياً من جمع المال كل 12 شهراً بعد إطلاق شركتهم. وتستغرق استثمارات الجولة الأولى (Series A) ثلاثة سنوات و5 أشهر بعد البدء، في حين أن المرحلة اللاحقة تستغرق ما يصل إلى 8 سنوات حتى تُنجز.
  • عادة ما كانت المؤسسات الاستثمارية تشارك في كل جولة من جولات التمويل، حيث يشارك صندوقان لرأس المال الجريء (المغامر) في جولة التمويل الأولي (Series A) و4 مؤسسات خلال الجولة الثالثة (Series C).
  • وحتى تاريخ اليوم، شهدت 6 من بين أكبر 200 شركة ناشئة مموّلة عمليات تخارج بما في ذلك "سوق.كوم" و"غلامبوكس"، و"جادو بادو"، و"نمشي"، و"فوري"، و"كاريدج".

وقد أوضح فيليب بحوشي مؤسس ماغنيت الأمر: "غالباً ما نتلقى الأسئلة بخصوص التمويل في المنطقة. فالكثير من المؤسسين لا يعرفون حجم الأموال التي يريدون جمعها، وما هو حجم الزمن المستغرق، وما هو حجم النجاح الذي حالف الشركات الناشئة الأخرى. ولكن من المهم أن نشير إلى أنّ كل شركة ناشئة عليها أن تجمع الأموال بناءً على احتياجاتها الخاصة وليس هناك من وصفة سحرية أو مبلغ واحد مناسب لكل الشركات."

  1. من كان يستثمر ومتى؟: تظهر البيانات وجود سوق آخذة بالنضوج تسجّل تزايداً في عدد الصفقات المبرمة وفي حجمها. وقد تسارع هذا الأمر خلال السنوات الثلاث الماضية:

  • أكثر من 200 مؤسسة استثمارية شاركت في تمويل أكبر 200 شركة ناشئة مموّلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
  • 500 ستارتبس (500 Startups) و"مديل إيست فينتشر بارتنرز" (MEVP) وومضة كابيتال كانت أكثر صناديق الاستثمار نشاطاً في أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
  • كشف تفصيل الاستثمارات بحسب المراحل بروز لاعبين مختلفين. فقد شملت قائمة المستثمرين في المراحل اللاحقة من التمويل شركات مثل "شركة الاتصالات السعودية" لصندوق رأس المال الجريء التقني (STC Ventures)، ونابسترز (Naspers)، و"ومضة كابيتال"، و"بيكو كابيتال" (BECO Capital)، و"أرزان كابيتال".
  • شملت المراحل المبكّرة من الاستثمارات كلاً من "مديل إيست فينتشر بارتنرز" (MEVP) و500 ستارتبس (500 Startups) واللذين كانا الأكثر نشاطاً.
  • سجّلت استثمارات المرحلة المبكّرة زيادة مضطردة في المعدل الوسطي لصفقات التمويل المعلن عنها من 600 ألف دولار في 2009 إلى 2 مليون دولار في 2017.
  • لم نشهد إلا مؤخراً ظهور استثمارات المرحلة اللاحقة خلال السنوات الثلاث الماضية.

وأضاف بحوشي قائلاً: "أظهر تمويل المرحلة المبكّرة علامات متواصلة على النضوج. لكنّ الملفت في الأمر هو أن تمويل الجولة الأولى (Series A) قد أصبح المرحلة التي تحظى بالشعبية بالنسبة لمستثمري الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويتّضح هذا الأمر من خلال تأسّس 60% من الشركات الناجحة بين 2012 و2015". كما أنّ تمويل الجولة الثانية (Series B) أخذ يتطوّر إلى سوق أكثر جاذبية ونشاطاً في السنوات القليلة الماضية مما يدلّ على علامات إيجابية على تطوّر المنظومة العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ولكن إذا ما أريد لهذه السوق أن تسجّل نمواً مستمرّاً، فإنها وبحسب رأي بحوشي بحاجة إلى ضخ المزيد من رأس المال في جميع مراحل التطوّر لضمان استمرار ازدهار الشركات الناشئة.

  1. أهم العناصر الديموغرافية: استكمالاً لتقرير ماغنيت الخاص بالمؤسسين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خضعت 100 شركة ناشئة إضافية للتقويم كجزء من التحليل حيث توصّلت "ماغنيت" إلى الاستنتاجات التالية بخصوص العناصر الديموغرافية:
  • كان العام 2015 هو العام الذي شهد تأسيس أكبر عدد من الشركات الناشئة من بين أكبر 200 شركة ناشئة (19%).
  • 55 % من أكبر الشركات الناشئة المموّلة كانت قد تأسّست في آخر 5 سنوات مما يظهر التسارع والنمو في المنظومة العامة للشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
  • 388 من المؤسسين هم من أسّسوا أكبر 200 شركة ناشئة مموّلة، 11% منهن كنّ من النساء.
  • 39 % من الشركات الناشئة تأسّست على يد شخص واحد، في حين كانت 34% منها قد تأسست على يد شخصين شريكين.
  • شكّلت الشركات التي تعمل انطلاقاً من دولة الإمارات، والأردن، ولبنان، ومصر، والسعودية 90% من إجمالي أكبر 200 شركة ناشئة مموّلة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث احتضنت دولة الإمارات 74% من الشركات الناشئة.
  • اجتذبت التجارة الإلكترونية 33% من جميع الاستثمارات في أكبر 200 شركة ناشئة مموّلة.

في الخلاصة، يسلّط التقرير الأخير المزيد من الضوء على تطوّر المنظومة العامّة للشركات الناشئة في عموم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويلخّص بحوشي الأمر قائلاً: "يعتبر الوصول إلى أكثر من 5,000 شركة في سجلات ماغنيت إنجازاً نوعياً بالنسبة لهذه المنصّة. ولا يدرك الكثير من الناس بأنّ هناك الكثير من الشركات الناشئة التي ستظهر ضمن إطار هذه المنظومة العامّة. ونحن نغتنم هذه الفرصة لنراجع مدى تطوّر المنظومة العامّة من البداية، وما الذي تحقّق حتى الآن، ونتطلّع قدماً إلى مستقبلها مع السعي إلى تحديد ما هو مطلوب لكي تستمر في التطوّر والنمو".

الرجاء النقر هنا للاطلاع على التقرير الكامل لتطوّر التمويل

 

تنويه ينشر الاقتصادي.كوم هذا التقرير باللغة العربية باتفاق خاص مع موقع وشركة ماغنيت (Magnitt) والتي تعتبر أكبر موقع إلكتروني لبيانات الشركات الناشئة وريادة الأعمال في الشرق الأوسط.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND