منوعات

آخر مقالات منوعات

ارتفع صافي الثروات الإجمالي للأثرياء العرب بنسبة 29.2% خلال العام الماضي



الاقتصادي – منوعات:

 

حافظ الوليد بن طلال على تصدره لقائمة "فوربس" لأثرياء العرب لـ2017 بثروة بلغت 18.7 مليار دولار، أي بزيادة 1.4 مليار دولار مقارنة مع العام الماضي الذي وصلت فيه إلى 17.3 مليار دولار.

وجاء رجل الأعمال الإماراتي ماجد الفطيم في المركز الثاني بثروة 10.6 مليار دولار، يليه محمد العمودي بثروة 8.1 مليار دولار.

واحتل اسم كل من رجلي الأعمال المصريين ناصف ونجيب ساويرس ، رأس قائمة أغنياء مصر بثروة تقدر بالترتيب نحو 5.6 مليار دولار، و3.9 مليار دولار، ثم محمد لطفي منصور بثروة تبلغ 2.7 مليار دولار، بعده محمد الفايد بثروة 1.8 مليار دولار، ثم ياسين منصور بثروة 1.8 مليار دولار، ثم أنسى ساويرس 1.2 مليار دولار، وبعده يوسف منصور بمبلغ 1.1 مليار دولار.

وظهر بقائمة "فوربس" للعام الحالي اثنان من الأثرياء العرب، وهما محمد صيرفي المستثمر بـ"شركات التطوير العقاري" في السعودية، وحمد بن جاسم بن جابر آل ثاني من قطر.

وحافظت غالبية العائلات على ثرواتها كما هي أو زادت عليها مقارنة مع العام الماضي، في حين عاد أفراد عائلتي الحكير والخرافي إلى قائمة "فوربس" هذا العام، في إشارة إلى تحسن الأسواق المالية، بالإضافة إلى عائلة الفهيم بصافي ثروة قدره 1 مليار دولار التي تحل على القائمة لأول مرة، إذ تساهم في تأسيس مشروع "لؤلؤة دبي" البالغة قيمته 10 مليارات دولار.

وشغلت السعودية القائمة بمعظم الأثرياء من أصحاب المليارات وأغناهم أيضاً، بصافي ثروات لـ10 أثرياء مجتمعين قدره 42.1 مليار دولار، وضمت معظم العائلات الثرية، بصافي ثروة إجمالية قدرها 25.7 مليار دولار، وفي مقدمتها عائلة العليان بثروة قدرها 8 مليارات دولار ، التي جمعت ثروتها من الشركات المساهمة العامة.

وبينت "فوربس" الشرق الأوسط في عدد العام، أن دول الخليج العربي احتلت القائمة السنوية الثانية للعائلات الثرية في اقتصادات الدول العربية، حيث ورثت معظم العائلات التي يبلغ عددها 12 عائلة، ثرواتها بعد انتقال الأعمال من الآباء إلى الأبناء الذين تولوا بدورهم إدارتها وتنميتها.

وجاءت عائلة الشايع بثروة تقدر 5 مليارات دولار، وأبو داوود بـ4 مليارات دولار، بعد العائلتين السعوديتين اللتين تشكلت ثروتاهما من حيازة حقوق علامات تجارية عالمية لوقت طويل، الذي يعد الطريقة الشائعة لمزاولة الأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط.

وتأتي الإمارات بأثريائها بعد السعودية بصافي ثروات يصل إلى 27.3 مليار دولار، وسجلت لبنان لقب البلد الذي احتوى على أكبر عدد من أصحاب المليارات مقارنة بعدد سكانها.

وأوضحت المجلة أن بعض أثرياء العرب من أصحاب المليارات استعادوا مكانتهم في قائمة "فوربس" من جديد، لا سيما بعد تعافي أسعار البترول التي أدت إلى خروج 8 منهم في العام الماضي.

وارتفع صافي الثروات الإجمالي للأثرياء العرب بنسبة 29.2% خلال العام الماضي، ليصل إلى 123.4 مليار دولار، توزعت على 42 ثرياً من مختلف الدول العربية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND