اقتصاد العائلة

آخر مقالات اقتصاد العائلة

ابدأ تعلم إدارة الأموال في سنينك الجامعية الأولى



الاقتصادي – خاص:

لطالما فكرت وأنت طالب، بأن تدخل عالم الأعمال، أو أن تبني مشروعاً تجارياً صغيراً، أو كبيراً، وفي كل الحالات ينبغي العمل مسبقاً على تعلم كيفية إدارة المال والأعمال، وهو ما يتطلب وقتاً طويلاً، ويمكن أن تبدأ وأنت في مرحلة تعلمك، وإليك أهم النصائح:

فكر بقدوة مالية  ناجحة

قبل التفكير بالطريقة التي ستصنع بها مشروعك ومالك الخاص، وأنت لا تزال جديداً في تجربتك، فكر بقدوة مالية ناجحة، والهدف هو معرفة كيفية تفكيرها، وطرق نجاحها، مثلاً، ابدأ بالاطلاع على أهم أفكار أحد رجال الأعمال الناجحين، وكيف أسس مشروعه، وكيف كان ينظم ميزانيته، ويتجاوز الفشل والإفلاس لينهض من جديد، وليس شرطا ان تطبق أفكاره كما هي، أو تحتذي نفس المشروع، لكن يمكن ان تسقط ذلك على مشروع صغير أو فكرة تجارية بسيطة، مثلاً هناك مجموعة عادات مشتركة بين رجال الأعمال، هي:

بناء العلاقات قوية وطويلة الأمد

يدرك رجال الأعمال أن الأرباح لا تأتي على المدى القصير،  وإنما تحتاج إلى وقتٍ طويل وفي أكثر الأحيان لا يكون هناك استقرار في الأرباح، لأن الخسارة أو تعرض الأموال والاستثمارات للخطر أمورٌ ممكنة، وهنا يأتي دور الشركاء الأقوياء الذين يحافظون على نمو أموال شركائهم في الضائقات المالية، لذلك يعتبر رجال الأعمال أن شبكات العلاقات المتينة هي أساس لا يمكن إغفاله لتحقيق الأرباح.

تجنب إنفاق الأموال الكبيرة في البدايات

في المراحل الأولى للبدء بالأعمال، ستكون القدرات المالية غير قوية بما يكفي لتحمل النفقات الكبيرة، لذلك يبدأ رجال الأعمال مقتصرين على شراء الأساسيات التي تساعدهم في أعمالهم لا أكثر، ويتجنبوا إنفاق الأموال الكبيرة على الأشياء الممكن الاستغناء عنها، بغية القدرة على النهوض بسرعة.

يحمون أنفسهم قانونياً

يدرك رجال الأعمال الناجحون الالتزامات المالية المترتبة عليهم تجاه جهات ترتبط بها أعمالهم، كما يعرفون خصومهم في ميدان أعمالهم، ويعرفون ما سيوقعهم في المقاضاة معهم، لذلك يعلمون الحدود التي يجب أن يبقوا عندها وبالتالي يتجنبون الدخول في ميادين تؤذي أموالهم وأعمالهم.

التعود على تعزيز روح الفريق

من أهم أسس النجاح في عالم الأعمال بناء فريق عمل ناجح، وهو ما يمكن أن تكون اعتدته أيامك الجامعة، وإذا لم تعتده، عليك التدرب على ذلك، فيمكن أن تضع سيناريو لمشروع وهمي أنت ومجموعة من زملائك، وتضعون له خطة، وهيكلاً معيناً، وتقسمون الأدوار والمهام، وتقيسون مدى النجاح فيما بعد، وسيساعد هذا الأمر على تعلم بناء العلاقات في السوق، وعدم الاقتصار على التنافس، إذ ليست جميع العلاقات في السوق قائمة على التنافس.

بناء مهارات التفاوض

ينطوي تحت هذا الأمر تعلم مهارات التفاوض على المال، كأن لا تقبل بأي سعر يعرض لك في السوق، بالإضافة إلى مهارة المقارنة بين أسعار السوق قبل الشراء، والتفكير بتطوير القدرات التكنولوجية، من أجل التسوق الإلكتروني الذي يعزز لديك قدرة اختيار السلع الأفضل بأسعار أقل، ولكن عند دخول عالم الأعمال، سيتحول الدرس إلى معرفة اقتناص الفرص، والحصول على أفضل الصفقات بأقل الأسعار، والشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع.

تنمية قدرة صنع القرار

ينبغي تعلم كيفية اتخاذ القرارات المالية والإدارية الصحيحة، لأن هذا الأمر يعتبر الأساس لتصبح رجل أعمالٍ ناجح مستقبلاً، ويمكن ذلك خلال تطبيق الأمر على شؤون الحياة البسيطة، والمشتريات اليومية، ومن ثم الوقوف عندها وتحديد سلبياتها وإيجابياتها، والتفكير بالقرار الأكثر صحة، ومن ثم تصبح مهارة اتخاذ القرارات بعد تفكير ومفاضلة بين نتائجها، من الأمور التي تنمو وتتطور مع الزمن.

تنمية مهارة التخطيط للمشاريع

إن مشروعك الصغير، والذي تبدأ به بقدرات مالية محدودة وأنت طالب، يمكنأن يكون نواةً لنجاحك الاقتصادي الكبير في المستقبل، أو لمشروعك الاقتصادي الأكبر، ولكن هذا يتطلب منك تخطيطاً ناجحاً من البدء، ومعرفة كيفية تلافي الأخطاء دونما فشل، والمستثمر المبتدئ يُغفل أموراً أساسية تأتي كمقدمات لنجاح أي مشروع استثماري صغير فلا يمكنك كشاب ليس له باع طويل في السوق، أن تدخل عالم الأعمال وأنت لا تدرك المفاهيم الاساسية لإدارة المشروع الصغير والتخطيط له، كوضع الميزانية، والفصل بين الأرباح ورأس المال، ووضع أهداف بعيدة وقريبة المدى، ومن ثم وضع استراتيجية لتحقيقها.

تنمية قدرة ضبط  وحل المشاكل المالية

تعتبر المشاكل المالية جزء لا يفارق عالم الأعمال، وينبغي التفكير به مثل التفكير بأي خطوة أساسية أخرى، وأكثر الشباب الذين يدخلون عالم الأعمال، يغلبون الحماس والمجازفة في أكثر الأحيان على التروي، والهدوء، أو وضع استراتيجية منظمة للخروج من المشاكل المالية، فيمكن الاعتماد على وضع سيناريو لضائقة مالية بعد وضع فكرة مشروع تجاري، ومن ثم التفكير بأفضل الحلول التي يمكن أن تحقق الأمن المالي وتحمي مستقبل المشروع، ومن أهم الخطوات الملموسة لموجهة المشاكل أو الضائقات المالية، هو وجود صندوق مالي قوي، يمكن بناؤه من خلال الادخار  على المدى الطويل، والذي قد يبدأ مع دخول الجامعة حتى التخرج، والابتعاد عن الديون طويلة المدى كالقروض الطلابية.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND