بيانات صحفية

آخر مقالات بيانات صحفية

يشغل خالد بن بطي الهاجري منصب مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة



الاقتصادي – بيان صحفي:

 

أطلقت "غرفة تجارة وصناعة الشارقة"، "عروض ربيع الشارقة" في موسمه الجديد اعتباراً من مطلع 2018 ولغاية 15 فبراير (شباط) المقبل، ضمن برنامج الحملات الترويجية والتسويقية التي تنظمها الغرفة والرامية إلى دعم قطاع تجارة التجزئة.

ويأتي تنظيم دورة عروض الربيع هذا العام التي تشمل برامج متنوعة وتغطي فعالياتها مناطق ومدن الشارقة كافة، بالتعاون والتنسيق مع العديد من الدوائر والهيئات الحكومية، إضافة إلى المراكز التجارية والأسواق المركزية المنتشرة في مختلف أرجاء الإمارة والتي خصصت باقة كبيرة من الجوائز والهدايا للمتسوقين سيتم الإعلان عنها قريباً.

وتتضمن فعاليات عروض الربيع لهذا العام والتي تستمر لمدة 45 يوماً، العديد من الحملات المميزة، ومن أبرزها "حملة تخفيضات الشارقة الكبرى" و"كرنفال الشخصيات التنكرية" بالإضافة إلى "بازار الربيع" الذي يستضيفه "مركز إكسبو الشارقة"، و"مهرجان البطائح" الذي انطلق الأسبوع الماضي.

وجهة تسوق رائدة

وأكد مدير عام الغرفة خالد بن بطي الهاجري، حرص الغرفة على دعم وتنمية مختلف القطاعات الاقتصادية ولا سيما قطاع تجارة التجزئة بشكل خاص، وترسيخ مكانة الشارقة وسمعتها كواحدة من أهم وأبرز وجهات التسوق الرائدة على مستوى المنطقة.

وقال بن بطي: إن سكان الإمارة وزوارها سيكونون على موعد مع عروض متميزة وغنية متجددة لهذا العام، وذلك استكمالاً للنجاحات التي حققتها "عروض ربيع الشارقة" في العام الماضي والسنوات السابقة.

وأشار المدير العام، إلى أن الغرفة حرصت على إعطاء زخم إضافي للحدث من خلال إطلاق العديد من المبادرات النوعية الجديدة وتنظيم أنشطة ترفيهية وتراثية جاذبة.

وأكد مساعد المدير العام لقطاع الإتصال والأعمال في "غرفة الشارقة" محمد أحمد أمين ، على أهمية عروض ربيع الشارقة ودور هذا النوع من الفعاليات الموسمية في تعزيز وتنشيط الحركة التجارية وغيرها من القطاعات ذات الصلة وفي مقدمتها الصناعة والفنادق والسياحة والسفر.

وقال أمين: إن "غرفة الشارقة" ملتزمة في إطار دورها الأساسي والمحوري وبصفتها الممثل الأول لمجتمع الأعمال في الإمارة، بدعم مؤسسات القطاع الخاص ورعاية مصالح الشركات بمختلف أحجامها، من خلال إقامة الفعاليات التي تعزز أنشطتهم وترتقي بأعمالهم، وعبر الترويج السياحي والتجاري الذي يسهم في تنشيط الحركة الاقتصادية من جهة، وتوفير برامج ترفيهية للقاطنين بالإمارة وزوارها وخصوصاً في موسم الإجازات من جهة ثانية.

وأوضحت رئيس قسم المهرجانات والعروض هنا السويدي، أن اللجنة التنظيمية لعروض ربيع الشارقة تواصل استعدادها على كافة الأصعدة لضمان إنجاح فعاليات الحدث لهذا العام، موضحة أن قسم المهرجانات والعروض في الغرفة وضع تصورات جديدة لهذا العام غطت جوانب مختلفة من الأمور التنظيمية والتسويقية والفعاليات استناداً إلى الاستبيانات التي أعدت مع نهاية عروض ربيع الشارقة لدورة العام الماضي.

وأضافت السويدي، أن اللجنة راعت خلال إعداد خطة عمل العروض لهذا الموسم جميع الملاحظات القابلة للتنفيذ وفق الإمكانيات والميزانية المرصودة، إضافة إلى الرغبة في تطوير العروض وإيجاد أفكار جديدة لتعزيز عامل التشويق والمفاجأة تأكيداً على مكانة العروض على المستويين الجماهيري والقطاع الخاص.

حملات وفعاليات جديدة

وتتضمن فعاليات عروض الربيع لهذا العام العديد من الحملات المميزة، ومن أبرزها "حملة تخفيضات الشارقة الكبرى" التي ستشهد تقديم خصومات بنسبة 80 % على مختلف المنتجات والعلامات التجارية.

وتنظم معظم مراكز التسوق في الإمارة العديد من العروض الترفيهية، ومن بينها "كرنفال الشخصيات التنكرية" في "مركز صحارى وميغامول".

ويستضيف "مركز إكسبو الشارقة" معرض "بازار الربيع" الذي يقام خلال الفترة 1-4 فبراير المقبل، وذلك بالتعاون مع شركة "بلو لايت" لتنظيم المعارض، حيث يضم هذا الحدث مشاريع صغيرة ومتوسطة وعروض أزياء ومستحضرات تجميل وغيرها.

وتقام خلال عروض الربيع فعاليات الدورة الثالثة من "مهرجان البطائح الشعبي" تحت شعار "رحلة عبر عبق الماضي وأصالة الحاضر" الذي انطلق في 21 ديسمبر (كانون الأول) الجاري ويستمر لغاية 12 يناير (كانون الثاني) المقبل، ويعتبر الحدث الرئيسي ضمن العروض.

تنويه بيانات صحفية تنشر على مسؤولية الشركة المرسلة ولا يتحمل الاقتصادي المسؤولية عن المحتوى.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND