آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات

تؤدي الإدارة التفصيلية إلى تحطيم معنويات الموظفين وتخفيض إنتاجيتهم



زياد ملحم
زياد ملحم
الرئيس التنفيذي للتسويق لدى "أمانة كابيتال"، منذ 2013، الإما..

الاقتصادي – آراء وخبرات:

لا شك أنه من السهل الوقوع في فخ الإدارة التفصيلية، سواءً أكنت تدير فريق عمل ذا خمسة أعضاء فقط، 5 أو حتى 500 شخص، خصوصاً إذا كان هناك عضو جديد في الفريق يميل إلى تأجيل العمل قليلاً أو بدأ العضو الآخر والذي اقترب من سن التقاعد في التأخر في تسليم عمله. ولكن وبغض النظر عن كل الأسباب، ترى أن إشرافك المباشر على كل التفاصيل المرتبطة بالعمل هو الطريقة الوحيدة لحل المشاكل التي قد تنشأ في العمل، ولكن وللفت نظرك، قد يكون للإدارة التفصيلية في الحقيقة تأثيرٍ معاكس تماماً.

قد تؤدي الإدارة التفصيلية إلى ظهور الغيظ وتحطيم المعنويات، وحتى قد يؤدي الأمر إلى خسارة أفضل أفراد فريق عملك. وفي نهاية المطاف، قد تخدم الإدارة التفصيلية عدم الإنتاجية أكثر من المساهمة في زيادتها وتنميتها، لذا لا تقع في فخ هذا النوع من إدارة العمل. اطلع على الطرق العشر أدناه للتوقف عن إدارة فريقك تفصيلياً وبالتالي خلق بيئة عمل أفضل وأكثر إنتاجيةً:

  1. قم بتحليل الأسباب الكامنة وراء تصرفاتك. يمتلك كل مدير تفصيلي قصة معينة أو بالأحرى أسباباً محددة جعلته يعتمد هذا النهج من الإدارة. قم بالتفكير بالأمور التي أدت إلى اعتماد الإدارة التفصيلية ومن ثم اعمل على تجاوزها.
  2. احرص على توظيف أفضل الأفراد، لأنك إذا وظّفت الأفراد غير المناسبين، سينبغي عليك إدارة العمل تفصيلياً. يمكنك التخفيف من حاجة الإدارة تفصيلياً عبر إنشاء فريق عمل كفؤ.
  3. ابدأ بالتغيير خطوةً بخطوة. إن التخلي عن عادة الإدارة تفصيلياً هو أمر صعب وغير سهل، لذا ابدأ من الأمور الصغيرة وابحث عن طرق بسيطة تسمح لك بتغيير سلوكك هذا. وبمجرد البدء بالتحرر من بعض السلوكيات، تصبح عملية التغيير هذه أكثر سهولةً.
  4. شجع على التواصل ضمن فريق عملك. إن التواصل بالاتجاهين هو من إحدى أفضل الطرق للتخلص من الإدارة التفصيلية. من هنا، احرص على التواصل مع أعضاء فريقك بين الحين والآخر وشجعهم على القيام بالمثل.
  5. حاول الاسترخاء، لأن الأعضاء الذين تقوم بإدارة عملهم بالتفصيل يميلون إلى القلق، لذا يكون من المهم جداً تعلم كيفية الاسترخاء. ففي نهاية المطاف، إذا قمت بتوظيف الأفراد المناسبين، ينبغي عليك إذاً الثقة بهم والتأكد بأنه سيقومون بإتمام عملهم دون الحاجة إلى أن تتدخل.
  6. فوّض الآخرين بالمهام الصغيرة وإذا كان لديك مشكلة بالتفويض وتقلق من عدم إتمام المهام، حاول إذاً تفادي المهام الصغيرة. قم بتقييم الوضع بعد استكمال هذه المهام الصغيرة بشكلٍ يرضيك ومن ثم فوض الآخرين بمهامٍ أكبر تدريجياً حتى زوال الحاجة إلى الإدارة التفصيلية بشكلٍ عام.
  7. استثمر بتطوير الموظف. ففي الحقيقة، يخفف أمر تزويد موظفيك بما يحتاجون إليه لتحسن العمل، من الحاجة إلى الإدارة التفصيلية، لذا استفد من فرص التدريب، تطوير المعرفة وغيرها من الأمور التي تؤدي إلى نمو قدرات الموظف.
  8. اعطِ تعليمات واضحة. يحتاج أعضاء فريقك إلى تعليمات واضحة وليس إلى انقطاعات متكررة. وسواء ما كانت هذه التعليمات مرتبطة بمشروع رئيسي أو مهام يومية عادية، يمكن للتعليمات البسيطة والمباشرة القضاء على الحاجة إلى إشراف مستمر
  9. شجع على طرح الأسئلة، وذلك لأن فريق عملك لن يكون منتجاً إذا كان خائفاً من طرح الأسئلة. إن التشجيع على التواصل وطرح الأسئلة هو من الطريقة الأفضل لكسر عادة الإدارة التفصيلية.
  10. اعتمد سياسة الباب المفتوح. إذا كان أعضاء فريقك يخشون التحدث معك، يمكنهم بسهولة الإخلال بعملهم. اسمح لفريق عملك إذاً من معرفة أن بابك مفتوح دائماً لهم، وشجعهم على التحدث معك في حال كانوا بحاجة لأي معلومات إضافية أو توجيهات.

في النهاية، يظن بعض المدراء أن اعتماد نهج الإدارة التفصيلية هو أمر مفيد جداً لزيادة الإنتاجية، لكن العكس صحيح. تؤدي الإدارة التفصيلية إلى إضعاف قدرة الموظفين، زعزعة ثقتهم بنفسهم وخفض إنتاجيتهم بشكلٍ عام. إذا كنت تجد نفسك تحوم حول موظفيك طالباً تحديثات عن العمل بين كل لحظةٍ وأخرى، يكون قد حان الوقت للتراجع والتريث قليلاً. إن اختبار طريقة إدارتك للعمل والبحث عن طرق جديدة لحل الأمور قد تؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة إنتاجية فريق عملك وتعزيز المعنويات ضمن بيئة العمل الواحدة، فلماذا لا تبدأ الآن؟

 

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND