اقتصاد العائلة

آخر مقالات اقتصاد العائلة

لتنجح بتنظيم حياتك المالية وأنت طالب خطط لمستقبلك المالي على مدى بعيد



الاقتصادي – خاص:

ينطوي النجاح المالي على عدة أسس، ومن أهمها التنظيم المالي، فالأهداف مهما بلغت من السهولة لا يمكن تحقيقها ما لم يكن هناك خطة منظمة توازن بين الأموال والنفقات والوقت المخصص للإنجاز، كما أن التنظيم المالي يعتبر عاملاً أساسياً في تحقيق الاستقرار المالي، وتجنب الضائقات والأزمات المالية، لذا لا بد من البدء مبكراً، ومن أهم الخطوات لتنظيم الحياة المالية:

الاطلاع على المدخرات شهرياً

لا تبقى الفواتير ثابتة شهرياً، ويمكن أن تتجاوز أموالك المدخرة، كما أن النفقات لا تظل بحالة ثبات، لذا فالرجوع إلى المدخرات أمرٌ مهم للموازنة بين المدفوعات والمال المدخر، ومن المهم أن تخطط لبناء ميزانية تناسب قدراتك المالية ونفقاتك كطالب، وضعها بالطريقة التي تريد ورقياً أو الكترونياً على إيكسيل، والهدف هو أن تعرف النفقات المترتبة عليك شهرياً.

احتفظ بفواتيرك في مكانٍ واحد

اجمع كل الفواتير التي تدفعها، وضعها في مكانٍ واحد وحتى إن كانت إلكترونية أو ورقية، ومن ثم تقوم بمسح الفواتير المكتوبة ضوئياً لتضعها مع الفواتير الإلكترونية في مجلد منفرد، والهدف من ذلك هو معرفة كل تفاصيل الإنفاق الثابتة منها أو التي تتغير شهرياً، كما يمكن إنشاء قائمة مرجعية للفواتير والاحتفاظ بها بشكل دائم معك، أو على حاسوبك الشخصي.

نظم وثائقك وأوراقك بفئات

يجب أن تعرف كل شيء عن تفاصيلك المالية، أين تذهب الأموال وكيف تذهب، بالإضافة إلى تنظيم أوراقك ومستنداتك وجميع وثائقك المالية، والمدفوعات الجامعية، وفقاً لفئات تساعدك في الرجوع بسهولة إليها، عندما تكون بحاجة إلى تخطيط مستقبلك المالي.
تعيين الأهداف والتأكد من تحققها

اعتد هذا الأمر وأنت طالب، حتى وإن كانت الأهداف التي تريد تحقيقها بسيطة، واسأل نفسك، ماذا تريد من أموالك؟ وماذا ستشتري بها أولاً؟، حدد أهدافك ونظمها وفق خطة يمكن تحقيقها، وقسمها كالتالي:

-أهداف قصيرة الأمد، وحددها بسنة واحدة.

-أهداف متوسطة الأمد، من سنة إلى خمس سنوات.

-أهداف طويلة الأمد، أكثر من خمس سنوات.

وبعدها ضع مبلغاً من المال لكل هدف، وابدأ بالأهداف القصيرة، خصص لها المال على المدى الشهري حتى تتأكد من القدرة على تحقيقها، وهكذا مع الأهداف الأخرى فعندما ترى أهدافك تُنجز يزداد دافعك بتحقيق بقية الأهداف.

راجع الالتزامات المترتبة عليك

من الأشياء التي لا يمكنك إغفالها هي مراجعة علاقاتك المالية، من حيث إذا كان هناك إي إجراءات قانونية ضدك، أو أن تسحب قرضاً طلابياً، ولا تناسبك شروطه من حيث مدة الدفع والمبلغ المشترط دفعه، هنا لا بد من استشارة الناس الأكثر خبرة حول هذه الإجراءات.

نظم ملفاً للضرائب وبيانات الاستثمار

نظم ملفاً ترفق فيه كل الضرائب المترتبة عليك وإن كانت ضرائب بسيطة تتعلق بهاتفك المحمول، واحتفظ به من عامٍ لآخر لمراجعتها عند الدفع، كما يجب الاحتفاظ بملفات لببيانات الاستثمار الخاص في حال كان لديك مشروع صغير بك بالإضافة إلى البيانات المصرفية، إذا كان لديك حساباً مصرفياً.

ابدأ بإنشاء صندوق طوارئ صغير

خصص في البداية مبلغاً صغيراً من أموالك، وحدد أهدافاً بسيطة، لا تبالغ في أهدافك التي ستتطلب منك أموالاً أكثر في البداية، قد تدفعك إلى الملل والعدول عن فكرة الصندوق.

طور خطة الادخار

ضع أهدافاً محددة ونظم خططاً لتحقيق تلك الأهداف، كأن تحدد بأنك ستضع قدراً من المال في صندوق الطوارئ لمدة لا تتجاوز ستة أشهر، وطور خطط ادخارك حتى تحقق الهدف.
خصص مدخراتك الإضافية لصندوقك

ضع الأموال التي تزيد عن حاجتك وعن مدخراتك الأصلية في صندوق الطوارئ، فعندما ترى صندوقك يكبر ستزداد حماساً لوضع المزيد من المال.

ضع الصندوق في مكان يسهل الوصول إليه
أكثر الأماكن التي يمكن الوصول إليها بسهولة هي الحسابات السائلة ويقصد بها الحسابات التي يمكنك الوصول إليها بسرعة كالادخار المنتظم في البنوك أو اتحادات الائتمان، أو صندوق الاستثمار المشترك، فالهدف هو أن تصل إلى المال الذي تريده بحالة الطوارئ في أي وقت وبسهولة.

التزم بخطتك

مهما يكن الأمر عليك الالتزام بالخطة التي وضعتها بأن يكون المال في صندوق الطوارئ فقط للحالات الطارئة، ولا تنفقه لأي من الحالات الأخرى، مهما كان الأمر.

تعلم كيفية ترتيب الأولويات المالية

فكر كلّ يوم كم كسبت من المال أو كم ستكسب، ثم تخطط كيف ستستخدم ذلك المال، موفِقاً بين كل التزاماتك المالية، وتبدأ بترتيب أولوياتك المالية، على ماذا ستنفق أموالك، وكيف ستوزع أموالك على تلك الأولويات، لكن ستقف أمام أربعة التزامات لا يمكنك إغفالها، وهي:

إدارة الفواتير والنفقات الأساسية

تبدأ بإدارة فواتيرك وتنظيمها ومعرفة ما تنفق عليها، حتى يتسنى لك معرفة كم تستطيع أن تدخر، وكيف ستسدد ديونك بعدها، ثم تحدد كيف ستغطي نفقاتك المالية على أساسياتك، وتحددها لتتجاوزها، أي تخصص لها مالاً محدداً، لتنتقل للخطوات المالية الأخرى وتبني مستقبلك المالي.

الحالات الطارئة

لا تقل أهمية مدخرات الطوارئ عن مدخرات النفقات الشخصية، أو المتعلقة بالدراسة، فربما تصيبك حالة طارئة تتطلب منك الكثير من الأموال، فإذا لم يكن لديك مالاً مدخراً لتلك الحالات ستضطر إلى الاستدانة وعندها ستواجه مشاكل مالية جديدة، والحل تخصيص مال للحالات المفاجئة لا تستخدمه لأي غرض شخصي.

تسديد الديون

تعتبر الديون عبئاً كبيراً على أموالك ومدخراتك، لذا هي من الأولويات المالية التي يجب أن تدخر وتخصص لها المال، وعدم تسديد الديون سيمنعك من ادخار الأموال لأولوياتك المالية الأخرى، فمثلاً ديون بطاقة الائتمان تبدأ صغيرة لكن إذا تراكمت دون تسديد ستقودك إلى عجز مالي وديون كبيرة، لذا قسم ديونك ونظمها وابدأ بديون بطاقات الائتمان ومن ثم سدد ديونك الأخرى، كالقروض والمال الذي استدنته من الآخرين، سيما أنك في مرحلة الدراسة، تقف أمام ديون كبيرة كالقروض الطلابية، أو ما تتكلفه للحصول على منح دراسية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND