نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

وصل عدد موظفي الهيئة إلى 222 موظفاً العام الماضي



الاقتصادي – الإمارات:

 

أوضح مدير عام "الهيئة الاتحادية للرقابة النووية" كريستر فيكتورسن، أن الهيئة أصدرت العام الماضي أكثر من 40 ترخيصاً لنقل المواد النووية، إضافة إلى إجرائها أكثر من 700 عملية تفتيش في الدولة بنهاية ديسمبر (كانون الأول) 2017.

وأضاف فيكتورسن خلال إحاطة إعلامية، أن الهيئة منحت العام الماضي 260 ترخيصاً لمزاولة أنشطة تستخدم مواد خاضعة للرقابة معظمها للأغراض الطبية، مثل التشخيص الطبي، والطب النووي، والعلاج بالإشعاع، أما البقية فكانت لأغراض صناعية وأمنية.

وأشار مدير عام الهيئة إلى أن التشغيل التجريبي لـ"محطة براكة للطاقة النووية" يستمر 6 أشهر بعد منح التراخيص، ومن ثم يبدأ التشغيل التجاري، وتزويد المنازل بالكهرباء عبر شبكة الكهرباء الحكومية.

وأكد فيكتورسن أن خطة الهيئة للعام الجاري 2018، تركز على ضمان أمن وأمان الأنشطة النووية، وحظر الانتشار في الدولة، مشيراً إلى أن عدد موظفي الهيئة وصل العام الماضي إلى 222 موظفاً، منهم 64% مواطنون.

وتبني دولة الإمارات 4 مفاعلات نووية في أحد أكبر المشروعات النووية الجديدة عالمياً، وستكون أول دولة تشغل مفاعلات نووية في الخليج، وستدير المفاعلات شركة "نواة للطاقة"، لتوفير ربع احتياجات الإمارات من الطاقة الكهربائية في 2020.

وتأسست "الهيئة الاتحادية للرقابة النووية" في 2009، لتصبح الجهة الرقابية المسؤولة عن تنظيم القطاع النووي ضمن الدولة، بموجب المرسوم بقانون اتحادي رقم 6 لسنة 2009 في شأن الاستعمالات السلمية للطاقة النووية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND