تنمية

آخر مقالات تنمية

تقدم نحو 100 من رواد الأعمال بالقطاعين العام والخاص للمشاركة في الورشة



الاقتصادي – الإمارات:

 

أطلقت "أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال" أول ورشة عمل لها في دبي، بعنوان "مسيرة ريادة الأعمال"، واستمرت 3 أيام، بهدف تمكين الشباب في مجالات الابتكار، والمساهمة في رفاهية المجتمع ككل.

وصممت الورشة من قبل مؤسسة "هنري فورد لريادة الأعمال"، بالتعاون مع "مركز الشباب" التابع لـ"مجلس الإمارات للشباب"، لتمثل الورشة جهود القطاع الخاص في العمل على الأجندة الوطنية للشباب، وفقاً للبيان الذي اطلع عليه "الاقتصادي".

وتهدف الأكاديمية، التي عقدت أول ورشاتها في المغرب عام 2015، إلى تحسين التعليم المخصص لرواد الأعمال المحتملين، وترسيخ مفهوم التعليم المثالي لريادة الأعمال، والذي يمتلك القدرة على التحول إلى واحد من أبرز المحركات الاقتصادية عالمياً.

وخلال أيام الورشة، قدّم المتحدثون والأكاديميون ورواد الأعمال مجموعة نصائح وتوجيهات لكافة رواد الأعمال الشباب، وتمت دراسة العوامل الرئيسية لإنجاح مسيرة ريادة الأعمال كالموارد البشرية، والتفكير النقدي، ومجموعة الأنشطة كميزة التنافسية.

وشهدت الورشة منافسة قوية بين المشاركين، حيث تقدم نحو 100 من رواد الأعمال في القطاعين العام والخاص للمشاركة في أول ورشة عمل تعقد في دبي، وتمت الموافقة على 40 منهم.

وحاز المشروع الذي تم اختياره بوصفه الأجدر، تبعاً لأسلوب العرض واستعراض المهارات المكتسبة، على منحة استشارية موسعة من شركة متخصصة باستثمارات رأس المال في أميركا.

وفي مارس (آذار) 2017، احتفلت شركة "فورد" بيوم المرأة العالمي عبر تنظيم ورشة عمل "أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال" الأولى للنساء فقط، بالتعاون مع "جامعة عفت" ضمن السعودية.

ومنذ إطلاقها في 2015، دربت الأكاديمية نحو 300 رائد أعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يستثمر صندوق شركة "فورد للسيارات" حوالي ثلث محتوياته من الأموال لدعم التعليم، بما في ذلك المنح الدراسية والبرامج التي تساعد المدارس على تقديم طرق جديدة للتعلم.

وشركة "فورد موتور كومباني" هي شركة عالمية لصناعة السيارات وحلول النقل، تتخذ من ديربورن بميشيغان مقراً لها، ولديها نحو 201 ألف موظف و62 منشأة حول العالم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND