منوعات

آخر مقالات منوعات

إحصاءات رسمية: وصلت تكلفة المياه المهدرة خلال يومي الاحتفال إلى 450 ألف دولار



الاقتصادي – منوعات:

 

بلغ إجمالي ما أنفقه الكويتيون على ألعاب رشاشات المياه للأطفال 6 ملايين دولار أي ما يقارب مليوني دينار كويتي، خلال الاحتفالات بالعيد الوطني الـ57، وذكرى التحرير الـ27.

وبحسب صحيفة "اليوم السابع"، يقول خبراء بمجال استيراد ألعاب الأطفال من الخارج، إن "أسعار رشاشات وبنادق المياه، شهدت ارتفاعاً كبيراً هذا العام في الكويت".

وارتفعت أسعار رشاشات بنحو 60%، مقارنة بالسنوات الثلاث الماضية، واحتلت الكويت المرتبة الأولى خليجياً باستيراد الألعاب المائية.

وزادت أسعار المياه المعدنية ضمن الأسواق الكويتية خلال الأيام القليلة الماضية، التي شهدت الاحتفال بالأعياد الوطنية، خاصة القريبة من شارع الخليج العربي، والذي يمثل التمركز الرئيسي للمحتفلين.

ووصل سعر كرتونة المياه المعدنية إلى دينارين ونصف الدينار، بدلاً من دينار و100 فلس سابقاً، فيما وصلت تكلفة المياه المهدرة خلال يومي الاحتفال وفقاً للإحصاءات الرسمية، نحو 150 ألف دينار أي ما يقارب 450 ألف دولار.

ودعت مديرة إدارة المراقبة الفنية بـ" وزارة الكهرباء والماء الكويتية"، إقبال الطيار، إلى إصدار قانون يحظر استخدام رشاشات وبالونات المياه خلال الاحتفالات بالأعياد الوطنية، لما يحدث فيها من هدر غير مبرر من قبل الأطفال وبعض الأسر، خاصة أنه لا يمت إلى الاحتفالات الوطنية بصلة.

وشدّدت المسؤولة الكويتية على ضرورة أن يكون لبعض مؤسسات الدولة دوراً بنشر ثقافة الترشيد، والوقوف بشكل جاد، خاصة مع صدور حكم المحكمة الإدارية بوقف استخدام مسدسات وبالونات المياه خلال الأعياد الوطنية.

وتحتفل قطاعات عديدة من الأسر الكويتية، بعيد الاستقلال الموافق 25 فبراير (شباط)، وعيد ذكرى التحرير الموافق 26 فبراير (شباط) من كل عام.

وتنظم الكويت العديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية احتفالاً بعيد الاستقلال، في الوقت الذي يقوم فيه الأطفال برش المياه من خلال رشاشات المياه، أو بالونات المياه، على السيارات المارة بالشارع، كنوع من الاحتفال بالأعياد الوطنية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND