حكومي

آخر مقالات حكومي

ميداني: سيؤدي دخول خطوط الريف إلى ازدحام كبير في شوارع المدينة



الاقتصادي – سورية:

 

أوضح عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في "محافظة ريف دمشق" بسام قاسم، أنه تمت مخاطبة المعنيين في دمشق الأسبوع الماضي، من أجل السماح لسرافيس الريف بدخول المدينة، إلا أن استجابة المعنيين كانت سلبية.

وأضاف قاسم لصحيفة "تشرين"، أن السماح لسرافيس الريف بإكمال الرحلة حتى نهاية الخط أي إلى البرامكة، يخفف الأعباء المادية والجسدية على المواطنين، كما يحد من أزمة النقل.

بدوره، رد عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في "محافظة دمشقهيثم ميداني ، على المطالبات بأن الموضوع منتهٍ ومحسوم ولا توجد إمكانية لدخول سرافيس الريف إلى نهاية الخط في مدينة دمشق أي البرامكة.

وقال ميداني للصحيفة نفسها: يوجد لدينا في مدينة ريف دمشق 70 خطاً عاملاً وإذا سمحنا لهم سيؤدي ذلك إلى ازدحام كبير في شوارع المدينة، ولاسيما أن مدينة دمشق في الأصل تعاني اختناقاً مرورياً كبيراً.

وأشار ميداني إلى أن هناك خطوطاً كثيرة في المراكز التبادلية تنقل المواطنين إلى مركز المدينة، إضافة إلى وجود باصات شركة "النقل الداخلي"، وشركة "الأوائل الخاصة" إذ يتم نقل المواطنين من مركز المدينة إلى مناطق الريف.

ويضطر سكان ريف دمشق لركوب حافلتين من أجل الوصول إلى دمشق، بعد صدور قرار بإلغاء وصول جميع الحافلات التي تعمل على خطوط نقل الريف إلى البرامكة ووصولها فقط إلى السومرية، ما يكلفهم 150 ليرة بدلاً من 100 ليرة كما كان في السابق.

وتعاني معظم المحافظات السورية وخاصة دمشق من أزمة نقل تزداد في ساعات الذروة، حيث تحتاج العاصمة لأكثر من 400 باص لتغطية كافة الخطوط، في حين أنها لا تملك سوى النصف، وفق ما بيّنته "الشركة العامة للنقل الداخلي" بدمشق في 2016.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND