حكومي

آخر مقالات حكومي

الحسن: تتعلق الكثير من المخالفات بصرف الأدوية دون وصفة طبية



الاقتصادي – سورية:

 

قال نقيب صيادلة سورية محمود الحسن أن الأدوية المهربة تعد على أصابع اليد، في إشارة منه لانخفاض نسبة تهريب الأدوية في سورية بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية.

وبين الحسن لـ"الوطن أون لاين" أن الكثير من مخالفات الصيادلة أو الأطباء تتعلق بصرف الأدوية دون وصفة طبية سواء كانت من الطبيب أو الصيدلي.

وتنتشر الأدوية والمتممات الغذائية المهربة في الصيدليات "بشكل كبير" وفق تأكيدات بعض الصيادلة لـ"الاقتصادي" وخاصة الهندية والصينية، إضافة إلى الأمريكية والأوروبية، بينما يلجأ بعض السوريين لتهريب أدويتهم الشخصية عبر الحدود مع لبنان، لعدم توفر أصناف معينة في سورية، أو لأنها ذات جودة أعلى.

ورخصت الوزارة العام الماضي لمعملين دوائيين بحماة، وتم إعطاء تراخيص مبدئية لخطوط نوعية بهدف رفد السوق بمستحضرات جديدة تغطي حاجة المواطن وتقلل الاستيراد.

وفي تشرين الأول الماضي، كشف مدير "إدارة التشريع" ورئيس "لجنة مشروع قانون مكافحة المخدرات" أحمد فرواتي عن مواد قانونية يجري دراستها لمحاسبة الأطباء والصيادلة الذين يصفون ويصرفون أدوية مهدئة دون حالات مرضية، والذي سيكون له كثير من الفوائد أهمها منع التهريب والاتجار بالمواد المخدرة.

وحسب دراسة سابقة لـ"وزارة الصحة"، كان الإنتاج الدوائي في 2010 يغطي نحو 90% من حاجة السوق، بالمقابل تراجع الإنتاج الدوائي إلى 70% خلال الخمس السنوات الماضية نتيجة خروج 20 معملاً عن الخدمة معظمها يتواجد في الغوطة الشرقية وحلب من أصل قرابة 68 معملا دوائياً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND