منوعات

آخر مقالات منوعات

استبعدت القائمة سعوديين على رأسهم الوليد بن طلال



 

الاقتصادي – منوعات:

استبعدت مجلة "فوربس" الأميركية، عدة سعوديين من قائمتها لأثرياء العالم 2018 بسبب عدم توافر المعلومات عنهم، حيث لم يدرج فيها اسم أي من الأثرياء السعوديين للمرة الأولى، منذ أن بدأت المجلة بنشر القائمة في 1987.

وبحسب "فوربس" فإن  الوليد بن طلال صاحب الـ62 عاماً على رأس من استبعدوا من القائمة، حيث بلغ عدد الأشخاص الذي ضمتهم قائمة "فوربس" للعام الجاري 2,208 أشخاص، من 72 دولة حول العالم بثروة إجمالية بلغت 9.1 تريليون دولار.

وتراجع ترتيب الرئيس الأميركي، دونالد ترمب 200 مركزاً في القائمة، من المركز 566 العام الماضي، إلى الـ766 في العام الحالي، بعد أن تراجعت ثروته بنحو 400 مليون دولار، لتبلغ 3.1 ملياراً.

واحتل الأميركي رئيس شركة "أمازون" جيف بيزوس، صدارة القائمة بثروة قدرت بـ 112 مليار دولار، وفي المرتبة الثانية مؤسس شركة "مايكروسوفت"، الأميركي بيل غيتس، بـ90 مليار دولار، تلاه المستثمر وارين فافيت، بـ84 ملياراً، ورابعاً رجل الأعمال الفرنسي برنار أرنو بـ72 ملياراً، ثم الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، الأميركي مارك زوكربرغ بـ71 ملياراً.

وخسر العديد من السعوديين ثروتهم بعد أن تم إيقافهم ضمن حملة مكافحة الفساد التي أعلن عنها الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ليقود الحملة ولي العهد السعودي محمد بن عبدالعزيز آل سعود.

وضمت قائمة فوربس لأثرياء العالم عن عام 2017 الوليد بن طلال حيث كانت ثروته تقدر بـ18.7 مليار دولار، إضافة لضمها سلمان وفواز وعبد المجيد الحكير، و محمد صالح حمزة صيرفي المستثمر في شركات التطوير العقاري في السعودية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND