حكومي

آخر مقالات حكومي

يُتوقع أن تصل مبيعات التجزئة في الدولة إلى 261 مليار درهم في 2021



الاقتصادي – الإمارات:

أعلنت "غرفة تجارة وصناعة دبي" عن تأسيس "مجموعة عمل قطاع التجزئة" الجديدة، بهدف تعزيز ودعم نمو الشركات العاملة في القطاع، وخدمة مصالحهم ونشاطاتهم المهنية.

وقال رئيس مجلس إدارة "غرفة تجارة وصناعة دبي"  ماجد سيف الغرير ، إن تأسيس المجموعة الجديدة سيسهم في توحيد أصوات الشركات العاملة في قطاع التجزئة الهام، مما يساعد الغرفة على خدمة هذا القطاع بأسلوب مبتكر، وبالتالي تعزيز تنافسيته".

وأضاف الغرير أن تأسيس المجموعة الجديدة، يأتي لمواكبة النمو المتوقع في قطاع التجزئة، حيث توقع تقرير "بيزنس مونيتر إنترناشونال للربع الأول من 2018" نمو إنفاق المستهلكين في الدولة 4.1% خلال 2018، كما رجح أن تصل مبيعات التجزئة إلى 261 مليار درهم في 2021، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 4.9%.

وتوقع تقرير "بيزنس مونيتر إنترناشونال" نمو أعداد السياح الزائرين للدولة، بمعدل سنوي يبلغ 5.7%، من 2017 حتى 2021، ليصل إلى 24.3 مليون سائح في 2021.

وتم انتخاب رئيس مجلس إدارة مجموعة أباريل"، نيليش فيد، رئيساً لـ"مجموعة عمل قطاع التجزئة" التي تهدف للارتقاء بقطاع التجزئة في دبي، كونه أحد الركائز الأساسية لاقتصاد الإمارة، ليرتفع بذلك عدد مجموعات الأعمال التي تعمل تحت مظلة "غرفة دبي" إلى 29 مجموعة عمل.

وقال فيد:"تم تأسيس مجموعة عمل قطاع التجزئة لضمان اجتماع قادة صناعة التجزئة في دبي، ومناقشة المواضيع المتعلقة بالقطاع، مما يجعل من المجموعة منصة مثالية تجمع المهتمين بتطوير هذا القطاع".

وتضم مجموعة الأعمال الجديدة في عضويتها، شركات ومؤسسات عديدة مثل مجموعة "أباريل و"شلهوب" و"الطاير" ومجموعة "لاند مارك" و"الشايع" و"سوق دبي الحرة".

وتسعى "غرفة دبي" لدعم قطاع التجزئة باستمرار، حيث استقطبت "المنتدى العالمي لتجارة التجزئة" في دورتيه العاشرة والحادية عشرة، وتشارك في تنظيم "قمة دائرة قادة التجزئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" التي ستعقد أواخر مارس (آذار) الجاري.

وتهدف "غرفة تجارة وصناعة دبي" التي تأسست في 1965، إلى تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في الإمارة، من خلال خلق بيئة محفزة للأعمال ودعم نمو الأعمال وترويج دبي كمركز تجاري عالمي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND