منوعات

آخر مقالات منوعات

تملك وينفري منزلاً في مونتيسيتو بكاليفورنيا بقيمة 85 مليون دولار



الاقتصادي – منوعات:

 

كشف تقرير صحفي عن وصول ثروة الإعلامية الأميركية، أوبرا وينفري، إلى 2.7 مليار دولار، وذلك خلال مسيرتها الإعلامية الناجحة منذ عام 1986.

وبحسب موقع "savingadvice"، فإن اسم وينفري يعتبر علامة تجارية بحد ذاته، وجمعت ثروتها بعدما استضافت خلال مسيرتها التلفزيونية العديد من الضيوف والمشاهير في أميركا، كما نالت ميدالية الشرف من "الكونغرس الأميركي".

وأوضح التقرير بأن، وينفري معروفة بأنها أحد أغنى وأكثر الأميركيات من أصل أفريقي تأثيراً حالياً، ويعد صعودها من "الفقر إلى الغنى" واحدة من أعظم القصص، فهي تعتبر مصدر إلهام للمرأة في كل مكان.

وبيّن أنه في 1984، بدأت أوبرا بالظهور ضمن البرنامج الصباحي بإحدى المحطات، وركزت خلال البرنامج على المساعدة الذاتية والحياة الروحية، فتحول برنامج "AM Chicago" إلى برنامج "أوبرا وينفري" الذي حقق نجاحاً كبيراً في 1986 وتطور ليصبح حالة وطنية أميركية.

وعلى الرغم من انتهاء البرنامج خلال 2011، إلا أن الكثير من ثروة أوبرا، تنسب إلى برنامجها الشهير على مر السنين، وأنتجت شركة إنتاجها العديد من العروض المستعارة لضيوف مشهورين أمثال "دكتور اوز" و"دكتور فيل" و"راشيل راي" وآخرين.

وذكر التقرير، أن أوبرا شاركت بتأسيس شركة "أوكسجين ميديا" في 2007، والتي أطلقت شبكة "اون" في 2000، وبثت العديد من حلقات برنامجها وتلقت وينفري إضافة إلى قائمة من البرامج الأصلية، أموالها الاولى من هذا المشروع العام الماضي بعد بيع الكثير من أسهمها في الشركة إلى شركة "ديسكفري كوميونيكيشنز" مقابل 70 مليون دولار.

وخارج مجال البث، فإن أوبرا معروفة بعملها الخيري على مدى السنوات الـ11 الأخيرة، حيث استثمرت 140 مليون دولار في "أكاديمة أوبرا وينفري للقيادة للبنات" في جنوب أفريقيا، وتوفر الأكاديمية فرصاً ثمينة للفتيات للالتحاق بالكلية.

وتملك وينفري منزلاً في مونتيسيتو بكاليفورنيا بقيمة 85 مليون دولار، وأطلقت عليه اسم "أرض الميعاد"، وتقضي معظم أوقاتها هناك، ولديها شقة أخرى في كل "شيكاجو" و"نيوجرسي" ومنزلاً للتزلج في "كولورادو" وتحط رحالها أيضاً بمعظم الأوقات بمقر إقامتها في "هاواي".

واشترت أوبرا في 2015 بالإضافة إلى ذلك، نحو 10% من شركة "وزن واتشرز انترناشيونال" مقابل 43 مليون دولار، وفي وقت سابق من هذا الشهر أشارت محطة "CNN"، أنها قامت بتفريغ ربع أسهمها لكنها لا تزال مساهماً بارزاً وصوتاً للشركة.

وتحافظ أوبرا على جانب آخر من الترفيه في حياتها، حيث رشحت في 1985 لجائزة "الأوسكار" عن دورها في فيلم "The Color Purple"، والذي جمع 142 مليون دولار في شباك التذاكر بذلك الوقت، وتعاونت مع المخرج آفا ديفيرناي بفيلم "سيلما" في 2014.

ونشأت أوبرا وينفري المولودة في 1954 ضمن بيئة فقيرة، وانتقلت بعد ذلك للعيش مع والدها في فيرنون بولاية "تينيسي"، التي سمحت لأوبرا بالازدهار، وبدأت حياتها المهنية في وسائل الإعلام خلال سنوات تواجدها في المدرسة الثانوية، وأدت وظيفة بدوام جزئي بمحطة إذاعية محلية عند سن التاسعة عشرة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND