تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تهدف إعمار لتوسيع النطاق الجغرافي لعمليات غوتمان بالمنطقة



الاقتصادي – الإمارات:

استحوذت "إعمار للصناعة والاستثمار"، التابعة لـ" إعمار العقارية " على حصة استراتيجية في " شركة غوتمان الشرق الأوسط "، المتخصصة في تزويد أنظمة الألمنيوم المصقول، للاستخدامات المعمارية.

وبموجب الاستحواذ ستعمل "إعمار للصناعة والاستثمار" على توسيع النطاق الجغرافي لعمليات "شركة غوتمان الشرق الأوسط" في المنطقة، وتوفير فرص أعمال جديدة لها، وتوسيع نطاق عملياتها، عبر تقديم الاستشارات الاستراتيجية والإرشادات السوقية اللازمة لها.

وتعليقاً على ذلك، قال الرئيس التنفيذي لشركة "إعمار للصناعة والاستثمار" ناصر باتا: "إن غوتمان مؤهلة لتوسيع نطاق عملياتها في المنطقة، وهو الهدف الذي سنبذل كل جهد ممكن لتحقيقه، في أعقاب هذا الاستحواذ".

ومن جانبه قال مدير عام " شركة غوتمان الشرق الأوسط" نائل أبو العافية: "تمثل الشراكة الاستراتيجية مع إعمار، نقلة نوعية في مسيرة عملياتنا بالمنطقة، لاسيما في هذه المرحلة التي نسعى فيها لتوسيع نطاق حضورنا، بالتزامن مع تركيز مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على إطلاق استثمارات جديدة لتطوير البنية التحتية".

وتتخصص "شركة غوتمان الشرق الأوسط" في توفير حلول تصميم هندسية قابلة للتطبيق العملي في المباني التجارية والسكنية، إضافة إلى قطاعات الضيافة والترفيه وتجارة التجزئة من خلال التعاون الوثيق مع المطورين والمهندسين المعماريين والاستشاريين والمقاولين.

وتتضمن منتجات الشركة ستائر الجدران، أنظمة الواجهات الموحدة، النوافذ البابية، النوافذ المحورية، الأبواب المنزلقة والمحورية إضافة الى الأبواب ذات الأطر الرفيعة، وإنارة الواجهات الخارجية للمباني ولوحات العرض.

وشاركت "شركة غوتمان الشرق الأوسط" في العديد من المشاريع الهامة في المنطقة بما في ذلك "منتجع وسبا الحبتور جراند" في دبي، ومشاريع أبراج متعددة الاستخدامات في "مرسى دبي" و"أبراج بحيرات جميرا" و"خور دبي".

وتحتضن دبي مقر شركة "شركة غوتمان الشرق الأوسط" إضافة إلى مخزنها اللوجستي، ومنشأتها المخصصة لصهر الألمنيوم، ولدى " غوتمان " أيضاً مكتب للتصميم في العاصمة الأردنية عمّان، ومكتب في بيروت، ونقاط بيع في السعودية والكويت.

وتستثمر "إعمار للصناعة والاستثمار" في شركات ومشاريع تتسم باستمراريتها وجدواها الاقتصادية من الناحية التجارية، كما تركز الشركة في عملها على توسيع حجم وقيمة أعمال الشركات التابعة لها، من خلال تطبيق أفضل الأنظمة والخطط الإدارية في العمل الصناعي، وتحسين أنظمة حوكمة الشركات وتطوير أنظمة الرقابة المؤسساتية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND