سياحة

آخر مقالات سياحة

تدرب الأكاديمية سنوياً ألف سعودي على صيانة الطيران و350 طياراً لقيادة مختلف أنواع الطائرات



 

الاقتصادي – السعودية:

وقعت " مدينة الملك عبدالله الاقتصادية " بالشراكة مع 7 جهات خاصة وعامة مذكرة تفاهم لتأسيس وإنشاء الأكاديمية الوطنية لعلوم الطيران "الأكاديمية" من أجل تدريب نحو 1,350 متدرباً.

وبحسب صحيفة "الاقتصادية" سيتم إنشاء فرعين لـ"الأكاديمية"، هما فرع "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية" المقر الرئيس لها، وفرع في مطار الثمامة مقر "نادي الطيران السعودي".

وتدرب "الأكاديمية" سنوياً 1,000 سعودي في صيانة الطيران و350 طياراً لقيادة مختلف أنواع الطائرات التجارية، ما يجعلها أكبر مركز في المملكة تغذي سوق الطيران المتنامي، المرتقب أن يصل حجم الطلب بها إلى 3,000 موظف بحلول عام 2023.

وتضم الشراكة كل من " هيئة المدن الاقتصادية "، "المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني"، و"نادي الطيران السعودي"، وشركة " أرامكو السعودية "، و" الخطوط الجوية العربية السعودية "، و"وزارة التعليم"، و"شركة تقنية للطيران".

وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ"مدينة الملك عبدالله الاقتصادية" فهد بن عبدالمحسن الرشيد ، إن الأكاديمة ستعمل على تعزيز وتنمية مهارات القوى العاملة وخصوصاً السعودية منها ورفع مستوى الإنتاجية.

ومنحت "الهيئة العامة للطيران المدني" في ديسمبر (كانون الأول) 2017 رخصاً مدى الحياة لمنسوبي الطيران وفنيي صيانة الطائرات والمراقبين الجويين السعوديين، بحسب رئيس الهيئة عبدالحكيم بن محمد التميمي.

ووصلت نسبة السعودة في قطاع الطيران إلى 70% بين قادة الطائرات، وما يزيد على 90% للمساعدين، كما يعمل في " الخطوط الجوية السعودية " 2,100 قائد طائرة ومساعد قائد طائرة، ويتلقى 450 طالباً دراسة علوم الطيران بالجامعات والأكاديميات الأميركية، وفقاً لمدير عام "المؤسسة العامة للخطوط الجوية السعودية " صالح الجاسر.

وأطلقت المؤسسة ي فبراير (شباط) 2018 مشروع Top 5 الذي يهدف إلى جعل " الخطوط الجوية السعودية " شركة 5 نجوم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND