تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

الجلاد: يمكن أن تتكلف الشركات نحو 400 ألف ليرة يومياً لقيمة البوالص



الاقتصادي – سورية:

 

كشف "اتحاد شركات شحن البضائع الدولي" عن مساعٍ جديدة لحماية مكاتب أو شركات الشحن من مشاكل التهريب، خلال "ندوة الأربعاء التجاري"، رداً على شكاوى التجار حول ارتفاع أجور الشحن إلى 100 ضعف.

وقال أمين سر الاتحاد هاشم قسومة، إن الاتحاد يسعى إلى إصدار بوليصة شحن لحماية شركات ومكاتب الشحن من مشاكل التهريب وخاصة المخدرات والسلاح والمواد الخطرة الأخرى وتحميل المسؤولية على صاحب البضاعة عبر البوليصة، وفقاً لـ"الوطن".

بدوره، أوضح عضو "غرفة تجارة دمشقمنار الجلاد، أن مشكلة بوليصة الشحن التي سوف تفرض عبر الاتحاد يمكن أن تكلف أي شركة أو مكتب نحو 400 ألف ليرة يومياً لقيمة هذه البوالص، حيث يصل حجم عمل الشركات وسطياً إلى 400 بوليصة يومياً.

وتصف البوليصة البضاعة وجهة الشحن المرسلة إليها وتاريخ حدوث ذلك، لتعد بمثابة عقد نقل بين الناقل والمورد لصالح العميل الذي تحمل البوليصة اسمه كمستفيد وتفاصيل الشحنة.

ولفت الجلاد إلى الانتسابات السنوية المتعددة لشركات ومكاتب الشحن ممثلةً بـ"جمعية الشحن" و"غرف التجارة" و"اتحاد المصدرين" و"اتحاد شركات الشحن"، وما تشكله من عبء كبير على الشركات، داعياً إلى توحيد جهة الإشراف والرسوم.

بدوره، اشتكى عضو "غرفة تجارة دمشق" محمد الحلاق، كلف النقل التي وصلت إلى 100 ضعف، ما أثر على الأعمال والإنتاج والقدرة على البيع والشراء والانتشار.

ورداً على شكاوى ارتفاع أجور الشحن، أوضح مدير نقل البضائع بدمشق وريفها عماد محروس، أن قطاع النقل وشحن البضائع  تراجع 90% نتيجة تضرر أسطول النقل ونقص السائقين، وبات نقل البضائع يستغرق ضعف المسافة على طرقات وعرة وصعبة.

وانخفض أسطول الشحن في سورية 80% خلال سنوات الأزمة وبقي يعمل فيه 20% فقط، كما ارتفعت أجور شحن الإرساليات والطرود البريدية المختلفة بين المدن السورية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND