سياحة

آخر مقالات سياحة

ستقوم اللجنة بدراسة الآثار المترتبة على منح تأشيرات الترانزيت



الاقتصادي – الإمارات:

اعتمد "مجلس الوزراء" تشكيل لجنة مؤقتة، تقوم بإعداد دراسة عامة لتأشيرات الترانزيت في الدولة، برئاسة "الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية".

وبحسب وكالة "وام" ستتولى اللجنة إعداد سياسة عامة لمنح تأشيرات الترانزيت عبر مطارات الدولة، على أن تتضمن رسوم التأشيرة، وآليات زيادة عدد مستخدميها، ودراسة الآثار المترتبة على منحها.

وأشار عاملون في القطاع السياحي إلى ضرورة تفعيل سياحة الترانزيت، التي تعد كنزاً من الكنوز السياحية غير المستغلة في الدولة بحسب تعبيرهم، نظراً لدورها في تنشيط القطاع السياحي ودفع عجلة النمو الاقتصادي، ومنح المسافرين فرصة التعرف على معالم الدولة السياحية.

وبلغت نسبة ركاب الترانزيت في مطارات الدولة 70% من مجموع المسافرين خلال العام الماضي، ما يعني وجود إمكانات كبيرة للاستفادة من هذه الأعداد الضخمة، عبر تشجيعهم على الخروج من المطار خلال فترة الانتظار في المطار، في حال كان لديهم الوقت الكافي، للاستمتاع بمعالم الدولة السياحية.

وتتيح تأشيرات الترانزيت فرصة مثالية أمام المسافرين للتعرف على المعالم السياحية الشهيرة، وإجراء عمليات التسوق والترفيه بدلاً من الانتظار في المطار، كما تسهم في تنشيط الإنفاق السياحي على قطاع الضيافة والترفيه وبالتالي نمو النشاط الاقتصادي بشكل عام.

ويتراوح عمر سياحة الترانزيت أو "سياحة العبور" من 8 إلى 72 ساعة كحد أقصى، وتعول الدولة في نجاحها على شركات النقل الوطنية بالإضافة إلى السفن البحرية التي ستنظم جولات سياحية قصيرة وقريبة من المطار لمسافري الترانزيت.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND