معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات

يُتوقع نمو قيمة سوق الأدوية في المنطقة إلى 44 مليار دولار بحلول 2020



الاقتصادي – الإمارات:

 

تستضيف أبوظبي لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، فعاليات المعرض العالمي "سي بي إتش آي للأدوية"، خلال سبتمبر (أيلول) 2018.

وتنظم مجموعة "يو بي إم" الدولية، فعاليات المعرض من 3 إلى 5 سبتمبر المقبل، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك"، وبدعم من "غرفة تجارة وصناعة أبوظبي".

ويجمع معرض "سي بي إتش آي" على مدار ثلاثة أيام، نخبة من المصنعين والموردين والمشترين في قطاع منتجات الأدوية إضافة لمجموعة من المتخصصين ضمن سلسلة إمدادات الأدوية والأبحاث الطبية والدوائية والاكتشافات الحديثة.

وسيشهد "معرض سي بي إتش آي العالمي للأدوية" مشاركة أكثر من 250 عارضاً محلياً وإقليمياً وعالمياً، من 30 دولة حول العالم، لاستعراض أحدث الابتكارات والمنتجات في قطاع الأدوية.

وقالت مدير علامة "سي بي إتش آي" كارا تيرنر: "إن معرض سي بي إتش آي العالمي، يهدف إلى تعزيز الشراكات في قطاع الصناعات الدوائية، وزيادة فرص الأعمال على المستويين الإقليمي والدولي، وهذا ما سيكون له تأثير كبير على نمو قيمة سوق الأدوية في المنطقة إلى 44 مليار دولار بحلول 2020".

وينقسم معرض "سي بي إتش آي" إلى 5 قطاعات متميزة في الصناعة الدوائية والصيدلانية، حيث يجمع القسم الأول "CPhI" بين المشترين والمصنعين والموردين للمكونات والمنتجات الدوائية، بينما يتيح القسم الثاني "FDF" الفرصة للاجتماع مع الشركات المصنعة في مختلف جوانب سلسلة توريد الأدوية.

ويوفر القسم الثالث في المعرض "ICSE" فرصة للعاملين في قطاع الأدوية للتواصل مع شركات الأبحاث وشركات تعاقدات الصناعات الدوائية، بينما يستعرض القسم الرابع "P-MEC" أحدث الأجهزة والمعدات الدوائية، ويستضيف القسم الخامس "InnoPack" أحدث الابتكارات والحلول المتكاملة في مجال التغليف، وأنظمة توصيل الدواء.

وتشمل فعاليات المعرض مجموعة واسعة من الجلسات، التي ستناقش العديد من الجوانب المتعلقة بسوق الأدوية في المنطقة، مثل نمو عدد السكان، وحجم الإنفاق الحكومي على الرعاية الصحية، وتأثير نمط الحياة الغربية على الصحة مثل البدانة والأمراض المزمنة، فضلاً عن الفرص المتاحة في المنطقة لإنتاج أدوية للأمراض الصعبة.

ويشارك في "معرض سي بي إتش آي العالمي للأدوية" أكثر من 250 عارض محلي وإقليمي وعالمي، من 30 دولة حول العالم، لاستعراض أحدث الابتكارات والمنتجات في قطاع الأدوية.

ويشهد قطاع الرعاية الصحية في الإمارات تقدماً ملحوظاً، ومن المتوقع أن يسجل نمواً سنوياً بنسبة 10% خلال السنوات الخمس المقبلة، ليصل إلى 103 مليارات درهم.

وتستحوذ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حالياً على 4% من سوق الأدوية العالمي، وتتيح لشركات الأدوية العالمية فرصة مميزة للاستثمار في أسواقها، خصوصاً في الإمارات والسعودية، اللتين تشهدان نمواً متزايداً في عدد السكان والإنفاق على الرعاية الصحية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND