تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار



الاقتصادي الإمارات – صحف:

أكد الرئيس التنفيذي لشركة الياه للاتصالات الفضائية "ياه سات" طارق الحوسني أن الشركة سوف تطلق خدمات الإنترنت عالية السرعة "yah click" عبر قمرها الصناعي الثاني في الدولة خلال الربع الأول من العام المقبل.

وقال الحوسني إنه: "تم البدء في مرحلة الاختبارات، وذلك للتأكد من تحقيق سرعة وكفاءة عالية في خدمة ياه كليك، وحققت تلك التجارب نجاحاً ملحوظاً وذلك تمهيداً لتفعيل الخدمة بالدولة في الربع الأول من العام المقبل".

وأضاف أنه تم التعاقد مع مزودين اثنين مستقلين داخل الإمارات وهما "سكاي ستريم" و"صفا تيليكوم"، بحسب صحيفة "الاتحاد".

وقال الحوسني إنّ: "خدمات وأعمال الشركة ستكون مكملة لخدمات شركتي اتصالات ودو حيث يتم التنسيق بين الجانبين باستمرار"، موضحاً أنه في حالات الطوارئ فيما يتعلق بشبكة الألياف الضوئية الأرضية، فإن خدمات "ياه كليك" ستكون بديلة، إضافة إلى أنها تغطي المناطق النائية مثل حقول البترول والمناطق المعزولة التي لم تصلها الألياف الضوئية.

وأشار إلى سهولة الحصول على خدمة الإنترنت "YahClick" دون الحاجة إلى توصيلات من خلال تركيب صحن لاقط، الذي يتم من خلاله الحصول على خدمة الإنترنت واسع النطاق عبر الأقمار الصناعية وبتكلفة قليلة.

وأكد الحوسني أنه سيتم إطلاق خدمات الإنترنت عالية السرعة في 28 دولة مستهدفة في أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب غرب آسيا قبل نهاية العام المقبل، حيث تعاقدت الشركة مع 30 مزوداً لتقديم "ياه كليك" عبر القمر الصناعي الثاني "Y1B" في تلك الدول.

وبين الحوسني إنّ: "الياه سات حققت إنجازات متعددة العام الحالي تتمثل في إطلاق القمر الصناعي الثاني Y1B بنجاح، حيث تم البدء في تشغيل الخدمات التجارية للقمر قبل بضعة أسابيع بعد الانتهاء من اختباره".

وكانت "الياه سات"، الشركة المملوكة بالكامل لـ"مبادلة للتنمية"، أطلقت أول أقمارها الصناعية Y1A في نيسان (أبريل) من العام الماضي من محطة الفضاء الأوروبية في مدينة كورو في جوايانا الفرنسية، ويقدم حالياً خدماته التجارية والعسكرية.

وأطلقت الشركة بنجاح في 24 نيسان (أبريل) الماضي، القمر Y1B على متن الصاروخ PROTON-M باتجاه مداره الثابت من قاعدة "بيكونور كوزمودروم" في كازاخستان، وهو مخصص لتقديم خدمات متطورة في مجالي الاتصالات والإنترنت للقطاعين الحكومي والتجاري، وذلك بعد عام من إطلاق قمرها الصناعي الأول.

وتصل تكلفة القمرين إلى نحو 6 مليارات درهم (1.66 مليار دولار)، في حين أن إجمالي الاستثمار في القمرين مليارا دولار.

وقال الحوسني إنه: "لغاية الآن يتم التحكم بالقمرين والسيطرة عليهما من قبل الفريق الفني للشركة".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND