تنمية

آخر مقالات تنمية

يعد الكتاب الجديد دليل شامل لتخطيط نقل الملكية وإدارة الشركات العائلية



الاقتصادي:

أصدر "مجلس الشركات العائلية الخليجية" التابع لـ"شبكة الشركات العائلية الدولية" أول كتاب من نوعه، يتضمن مجموعة من الإرشادات القيمة حول تخطيط نقل الملكية وإدارة الشركات العائلية الخليجية، من جيل إلى جيل.

وتم إطلاق الكتاب الذي يحمل عنوان "استمرارية الشركات العائلية في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي: الرهان ضد الصعاب" خلال مؤتمر صحفي استضافه رئيس مجلس إدارة "مجلس الشركات العائلية الخليجية"  عبدالعزيز عبدالله الغرير .

ويتناول مؤلف الكتاب والمستشار القانوني الأول للمجلس والمستشار القانوني العام لـ"مجموعة ماجد الفطيم" فادي حمادة، في كتابه الجديد، تحديات تخطيط نقل ملكية وإدارة الشركات العائلية في المنطقة.

وتعليقاً على إطلاق الكتاب، قال عبد العزيز عبد الله الغرير : "نفخر بإصدار الكتاب الأول من نوعه، والذي يعد بمثابة دليل شامل لتخطيط نقل الملكية والإدارة من جيل إلى جيل في الشركات العائلية الخليجية".

وأضاف أن الكتاب الجديد يوفر مجموعة من الخيارات التي من شأنها تيسير التخطيط لاستمرارية الشركات العائلية وضمان سلاسة نقل الملكية للأجيال المتعاقبة.

وفي حديثه عن بعض تحديات نقل الملكية والإدارة، قال المؤلف حمادة: "يهدف التخطيط الفعال لنقل ملكية وإدارة الشركات العائلية، إلى ضمان استمرارية ملكية الشركات وإدارتها، لاسيما وأن الشركات العائلية في دول الخليج تواجه بالتحديد خطر التفكك والخلافات الداخلية نظراً لقلة الأطر القانونية الداخلية المتينة التي تدعم استمراريتها".

وحول أهمية الكتاب، قال حمادة: "يستعرض الكتاب جملة من التحديات التي تواجه التخطيط الناجح لنقل الملكية والإدارة ومخاطر الفشل المؤسسي في الشركات العائلية، ويطرح حلولاً مبتكرة بالتفصيل".

ويعد الكتاب الجديد أول دليل متكامل يقدم إرشادات مفصلة لنقل ملكية وإدارة الشركات العائلية في أسواق دول " مجلس التعاون الخليجي "، كما يشتمل على أمثلة مشروحة لهيكلية الحوكمة والأطر القانونية التي يمكن تسخيرها في سبيل ضمان استمرارية تلك الشركات في المنطقة، في ظل تركيز خاص على أحكام الشريعة الإسلامية.

ويُتوقع أن تواجه معظم الشركات المملوكة عائلياً في دول "مجلس التعاون الخليجي" تحديات نقل الملكية والإدارة خلال العقد القادم، إذ تظهر دراسة أعدها "مجلس الشركات العائلية الخليجية" بأن 52% من الشركات في دول الخليج، تعكف حالياً على الانتقال من الجيل الثاني إلى الثالث، لتبلغ بذلك منعطفاً حرجاً يتمثل في نقل ملكيتها وإدارتها العليا.

ويسعى "مجلس الشركات العائلية الخليجية" لتطوير الإرشادات التي تدعم استمرارية الشركات العائلية في الخليج، ففي 2015، نشر المجلس أول دراسة شاملة تختص في الشركات العائلية الخليجية، وأول تحليل قانوني عن الأطر المتوفرة للشركات العائلية في دول التعاون، كما نشر في 2016 "ميثاق حوكمة الشركات العائلية الخليجية".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND