معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات

شارك في المؤتمر حوالي 3,500 خبيراً ومديراً ومدققاً داخلياً



الاقتصادي – الإمارات:

اختتم "المؤتمر العالمي للتدقيق الداخلي" أعماله أمس في دبي بعد 4 أيام متواصلة من المناقشات والمحاضرات وورش العمل، بمشاركة حوالى 3,500 خبيراً ومديراً ومدققاً داخلياً من 114 بلداً.

وشهدت أعمال المؤتمر إقبالاً كبيراً من قبل المعنيين بمجال التدقيق الداخلي، حيث أبدوا اهتماماً لافتاً لحضور ورش العمل والمحاضرات التي قدمها خبراء التدقيق الداخلي، ومدراء المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة الكبرى، مطلعين على أحدث ما تم التوصل إليه في مجال التدقيق الداخلي.

وحول النتائج والتوصيات التي خلص إليها المؤتمر، قال رئيس مجلس إدارة "جمعية المدققين الداخليين" المنظمة للمؤتمر عبد القادر عبيد علي: "من أهم التوصيات التي خرجنا بها هي ضرورة التعلم المستمر، فكل مهنة تحتاج إلى تعلم وتطور مستمرين، ولكن في مهنة التدقيق الداخلي نحن بحاجة ملحة لمواكبة الثورة المعلوماتية الرابعة والطفرة التكنولوجية التي تحدث من حولنا".

وأضاف عبد القادر: "خرجنا بتوصيات أخرى مفادها أن نجاح أي مؤسسة أو شركة يعتمد على اختيار الموظفين المناسبين، ولا شك أن الجيل الناشئ هو جيل المستقبل ويجب أن يتم التركيز والعمل عليه ليكون مؤهلا لتولي مهام العمل ومواجهة التحديات التي تنتظره".

ولفت إلى أن هذه الدورة من المؤتمر كانت متميزة بعدد المحاضرات التي قدمت باللغة العربية، وذلك للمرة الأولى في تاريخ الحدث، حيث ساهم استخدام اللغة العربية في استقطاب جمهور واسع من المدققين الداخليين العرب لا سيما من دول منطقة الخليج العربي ومواطني الدولة.

وسلط المؤتمر الضوء على أبرز القضايا والتحديات التي تواجه قطاع التدقيق الداخلي في العالم، بما في ذلك التحوّل الرقمي واستدامة الأعمال والمفاهيم الناشئة حول الحوكمة وإدارة المخاطر والاحتيال والفساد والتدقيق الداخلي الديناميكي، وأمن المعلومات والعلاقات والاتصال، ومراجعة اختبار المدقق الداخلي المعتمد، والرقابة على القطاع العام.

وتضمنت فعاليات المؤتمر برنامجاً من الجلسات التعليمية والمحاضرات وورش العمل، كما حاضر في الحدث 100 شخصية عالمية قيادية في المجال.

وانطلقت فعاليات "المؤتمر العالمي للتدقيق الداخلي" في "مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض" من 6 إلى 9 مايو (أيار) الجاري تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس "مجلس الوزراء" حاكم دبي، معززة سمعة دبي عالمياً في المجال الاقتصادي وفي مجال التدقيق الداخلي.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND