قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

أصبحت خرابيش علامة أردنية في يوتيوب حيث حققت مليار مشاهدة منذ التأسيس



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

عندما يقرأ الريادي العربي واقعه الاجتماعي قبل الاقتصادي، ويفتح الباب على عالم ريادة الأعمال بمنظور رجل الأعمال وصاحب الرسالة الاجتماعية، يكون هناك نوع واضح من التميز، والتجارب قليلة في الوطن العربي التي نجحت على الصعيدين الريادي والاجتماعي، وكانت إحداها شركة "خرابيش" الأردنية، التي تأسست عام 2008، بفكر عربي شامل تبنّاه المؤسسون الأردنيون: محمد عصفور، وائل عتيلي ، وفاء النابلسي، فراس العتيبي ، و شاهر العتيبي .

في البداية كان من الصعب ترجمة الحلم كاملاً، حيث لم يكن لدى الفريق كافة الإمكانيات التي تتيح لهم إنتاج الرسوم والفيديوهات، لكن بعد النمو التدريجي وفق الموارد المتوفرة، وبناء هوية للشركة على أنها تختصّ بإنتاج المحتوى العربيّ على شكل رسومٍ متحرّكة وفيديوهات تتطرّق إلى القضايا السياسية والاجتماعية والتعليمية في العالم العربي، تمكنت فيما بعد من جذب نظر المستثمرين إليها، والذين كان أولهم شركة "أرامكس"، وبعد أن توسع عمل الشركة حصدت تمويلاً من شركات وادي السيليكون الـ500.

تبنّت "خرابيش" مواهب عربية متنوعة، حتى حققت أعمالاً فنّية رفيعة المستوى حازت على شعبية واسعة في العالم العربي، واستطاعت أن تدير شبكة متعدّدة القنوات على موقع "يوتيوب" من إنتاجها، إضافة إلى إنتاجات شركائها، لتصبح أكبر شبكة فيديوهات ذات محتوى ناطق بالعربية، حيث أنتجت 10 آلاف مقطع فيديو منذ تأسيسها، وتتعامل الشركة مع شبكة من مئات الأشخاص الذين يعملون على حسابهم الخاص، مع وجود شبكة وسائل تواصل اجتماعية تضم 7 ملايين متابع، مايجعلها تمتلك منصة فعالة تثبت من خلالها نفوذها وتأثيرها، ويعمل فيها 35 موظفاً.

واستطاعت الشركة أن تسجل  مليار مشاهدة عبر "يوتيوب" لجميع مقاطع الفيديو التي نشرتها منذ تأسيسها، رغم التحديات التي رافقتها منذ البداية وتمثلت بالعثور على المواهب والحفاظ عليها، ثمّ المنافسة مع الشركات التي تعمل في نفس الميدان عربياً، لا سيما في الآونة الحالية، إذ أصبح هناك العديد من الشركات التي تنافس في هذه الساحة، خاصّةً في السعودية حيث لا تمتلك "خرابيش" مكتباً، رغم وجود الكثير من متابعي منتجها هناك، كما واجهت منافسة من الشركات الإعلامية الكبرى التي تدخل مجال العمل نفسه مسلحةً بالمال والخبرة والمواهب، ما يجعل الأمر صعباً للنمو بموازاتها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND