تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

بلغت قيمة التمويلات التي حصلت عليها كريم منذ التأسيس 2.2 مليار درهم



الاقتصادي – الإمارات:

كشف المدير العام لشركة "كريم" في دول الخليج  باسل النحلاوي  عن حصول الشركة على موافقة "دائرة النقل" في أبوظبي من أجل تخفيض كلفة أجرة مركباتها في الإمارة بين 40% و60%، متوقعاً أن يتم التوقيع على الاتفاق قريباً.

وقال النحلاوي على هامش مؤتمر صحفي عقدته الشركة في دبي للإعلان عن تواجدها في المدينة رقم 100، إن "كريم" تتواجد حالياً في 100 مدينة بـ14 دولة حول العالم، وتخطط للتوسع في 200 مدينة أخرى بحلول 2020، كما تخطط لدخول السوق العماني في وقت قريب.

وأضاف النحلاوي أن حجم التمويلات التي حصلت عليها الشركة المتخصصة في خدمة حجز سيارات الأجرة عبر الهاتف الذكي بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، منذ تأسيسها في 2012، بلغت 2.2 مليار درهم (600 مليون دولار).

وأكد أن "كريم" التي تتخذ من دبي مقراً لها، تستهدف زيادة أسطولها في الإمارات إلى 10 آلاف سيارة بنهاية العام الجاري، منها أكثر من 5 آلاف سيارة تعمل في دبي وحدها، كما تسعى للتوسع في رأس الخيمة وأم القيوين.

وذكر النحلاوي أن "كريم" تجري مشاورات مع الجهات المعنية في أبوظبي ودبي للسماح للمواطنين بالعمل لأول مرة ضمن طاقم الشركة، على غرار ما تم في السعودية.

وأضاف أن "كريم" تختبر تجربة أول سيارة ذاتية القيادة في دبي، بالتعاون مع "نيكست فيوتشر ترانسبورتيشن" الأميركية لمواكبة استراتيجية دبي الهادفة لتحويل 25% من وسائل النقل والمواصلات العامة إلى مركبات ذكية، كما تخطط لاستخدام الطائرات من دون طيار "درونز" في نقل البضائع إلى العملاء.

وحول طرح أسهم "كريم" للاكتتاب العام، قال الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس للشركة مدثر شيخة، إنه من المبكر التفكير في طرح أسهم الشركة للاكتتاب كون الشركة في بداية مسيرتها للنمو، ولم تحقق سوى 1% فقط من طموحاتها وخططها التوسعية في المنطقة والعالم.

وفيما يتعلق بتأثير ضريبة القيمة المضافة على أعمال الشركة قال شيخة لم نلحظ تأثيراً للضريبة المضافة على عائدات الشركة، ولم تطرأ أي تغييرات على أنماط استخدام خدمات الشركة.

وتابع: "ستواصل كريم استراتيجية التوسع في خدمات التوصيل عبر الدراجات البخارية والتوك توك والقوارب، والسيارات الكهربائية في دول أهمها مصر والسعودية، ولبنان وباكستان".

وتأسست "كريم" التي تقدم خدمات نقل الركاب عبر تطبيقات الهواتف الذكية خلال 2012 في دبي على يدّ مدثر شيخة وماغنس أولس، وهما مستشاران سابقان في شركة "ماكنزي".

وتضم الشركة 50 ألف سائق في الإمارات، و150 ألفاً في البلدان التي وصلت إليها، وتقدم خدماتها في مدن عديدة بالشرق الأوسط وآسيا، ووصلت قيمة الشركة مؤخراً إلى أكثر من مليار دولار.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND