قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تفردت أكاكوس تكنولوجيز بحلولها التقنية الذكية للمركبات على مستوى الشرق الأوسط



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

حصدت الجائزة الكبرى عن منافسات "جيتكس" للشركات الناشئة في 2016، فوصف الشريك والمدير الفني للشركة طلال بن حليم الأمر بأنه يعني له كل شيء، ولم يمضِ عام حتى احتلت قائمة "فوربس" كواحدة من أفضل 100 شركة لعام 2017، "أكاكوس تكنولوجيز"، الشركة الإماراتية الناشئة التي ولدت عام 2013 على يد الأميركي هيرفي مارشيت في دبي بالتعاون مع فريق إماراتي، امتدت لتنافس عربياً وعلى مستوى الشرق الأوسط، بعد أعوامٍ قليلة من الولادة.

تختص الشركة بتقديم البرمجيات والحلول للمركبات من سيارات ومختلف وسائط النقل أثناء القيادة، إضافة إلى تطبيقات إدارة أساطيل المركبات، عبر استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، ومن خلال ذلك تحافظ على سلامة العمل وسرعته، وتعد الشركة الأولى في الشرق الأوسط وأفريقيا، بتقديم تلك التقنيات والتطبيقات، ومن أهم البرمجيات التي تقدمها الشركة، برنامج "الوشق"، الذي يعمل على تحسين أداء وسائط النقل عبر استخدام خوارزميات رياضية، لإدارة عملية القيادة والتواصل، عند تعامل المؤسسة مع سائقيها.

تضم  "أكاكوس تكنولوجيز" فريق عمل مكون من 23 شخصاً معظمهم مبرمجون، كما دخل إليها العديد من الإماراتيين، كشركاء، قدموا تمويلاً أتاح للشركة الاستمرار والتطور مقابل حصة تبلغ 30 % منها، ووقعت الشركة عقداً مع "تاكسي دبي" لاستخدام برمجية "الوشق" التي تتيح أيضاً متابعة حالة السائق الجسدية من خلال تعابير الوجه، كما اشترت شركة "الاتحاد للطيران" برمجية، طبقتها على الباصات المخصصة لنقل الموظفين خارج المطار، إضافة إلى إبرام عقود مع عدة شركات نقل للحصول على برمجيات وخدمات الشركة.

طرحت "أكاكوس تكنولوجيز" أيضاً، برنامج "لاينكس"، الذي يساعد على تتبع المركبات الحديثة، ويسمح للمؤسسات برصد عمليات أسطولها بدقة، إضافة إلى تقديم خدمة متابعة القيادة لحظة بلحظة من خلال تثبيت كاميرات، ومجسات أمام السائق لالتقاط حركة العين وإمالة الرأس وسلوك القيادة.

وفازت الشركة بجائزة المئة ألف دولار (367 ألف درهم) المخصصة لأفضل شركة ناشئة في "جيتكس" لعام 2016، وذلك ضمن مسابقة "ستْرات-أب" التي يبلغ مجموع جوائزها 160 ألف دولار، حيث حصدت المركز الأول على 420 شركة ناشئة متنافسة في المسابقة.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND