حكومي

آخر مقالات حكومي

دعا الصندوق المملكة إلى وضع حد لنمو الإنفاق الحكومي من أجل إحراز أهداف الميزانية العامة



الاقتصادي – السعودية:

 

توقع تقرير "صندوق النقد الدولي" تحسن نمو الاقتصاد السعودي هذا العام وعلى المدى المتوسط مع ترسيخ الإصلاحات الاقتصادية، مشيداً بالإصلاحات التي تبنتها "رؤية 2030" والتي تتقدم بشكل جيد.

وبحسب التقرير، فإن المملكة ستواجه تحديات في الفترة المقبلة أبرزها، مواصلة تنفيذ التغيرات الهيكلية الجريئة الجارية، وتحقيق أهداف المالية العامة التي حددتها للمدى المتوسط، والإحجام عن معاودة التوسع في الإنفاق الحكومي تماشياً مع ارتفاع أسعار النفط.

وأكد، أنه ينبغي على المملكة أن تركز في الوقت الحالي على هدف تحقيق ميزانية متوازنة في 2023، ومن الضروري وضع حد لنمو الإنفاق الحكومي من أجل إحراز أهداف الميزانية العامة.

وأشاد التقرير، بتطبيق ضريبة القيمة المضافة، وإصلاحات أسعار الطاقة التي أُجريت في الفترة الأخيرة، وبإطلاق برنامج حساب المواطن.

وبين، أنه ينبغي على المملكة مواصلة رفع أسعار الطاقة بالتدريج، بينما ينبغي إجراء مراجعة دورية لحساب المواطن للتأكد من أنه كافٍ لتعويض الأسر ذات الدخل المنخفض والمتوسط عن ارتفاع تكاليف الطاقة، وضريبة القيمة المُضافة.

ورحبت "وزارة المالية" السعودية عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر" بالبيان الصادر عن بعثة خبراء "صندوق النقد الدولي"، التي زارت المملكة لإجراء المشاورات.

وأكد وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، أن ما جاء في البيان يؤكد أن حكومة المملكة تحقق تقدماً جيداً في تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية، في ظل النتائج الإيجابية للتقرير الربعي الأول لأداء الميزانية العامة للعام الجاري 2018.

وبلغ عجز الميزانية العامة السعودية في الربع الأول من 2018 قيمة مقدارها 34.329 مليار ريال مشكلاً نسبة 18% تقريباً من نحو 195 مليار ريال العجز السنوي المتوقع لـ2018.

وتعمل السعودية على خفض عجز الميزانية إلى 7% بنهاية العام الجاري، في حين نجحت بخفض العحز إلى 9% من الناتج المحلي الإجمالي بنهاية 2017، وفقاً للجدعان.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND