نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

تقدم الشركات عروضها لاستكشاف النفط والغاز في 7 مواقع بالإمارة



الاقتصادي – الإمارات:

قالت "هيئة رأس الخيمة للبترول" إن "جولة التراخيص النفطية لـ2018" استقطبت اهتمام عدد كبير من الشركات العالمية، الراغبة بتقديم المناقصات لاستكشاف النفط والغاز بالإمارة.

وفي مطلع أبريل (نيسان) الماضي أطلقت "حكومة رأس الخيمة"، "جولة التراخيص النفطية لعام 2018″، بهدف استقطاب الشركات الإقليمية والدولية الراغبة بتوسيع أنشطتها في الدولة.

وتوفر "جولة الترخيص النفطية" فرصاً كبيرة لاكتشاف واستخراج النفط، وفرصاً لإعادة تطوير الغاز المكثف، كما تتيح إمكانية الوصول إلى البنية التحتية البترولية الحالية، بما في ذلك خطوط الأنابيب ومرافق معالجة النفط والغاز، وكذلك الوصول إلى أسواق النفط الدولية وأسواق الغاز المحلية.

وأرجعت "هيئة رأس الخيمة للبترول" سبب الاهتمام العالمي بـ"جولة التراخيص النفطية"، إلى عدة عوامل، أبرزها تأكيد وجود مواد هيدروكربونية في مناطق الاستكشاف، وتنوع خيارات التنقيب، ووجود بنية تحتية متطورة، فضلاً عن شروط الإنتاج وخطط التجارة المتميزة.

وقال الرئيس التنفيذي في "هيئة رأس الخيمة للبترول" نيشانت ديغي إن "جولة التراخيص النفطية" تغطي 7 مواقع تتوفر فيها فرص استكشاف النفط والغاز (4 بحرية و3 برية)، وتشمل جميع أرجاء الإمارة تقريباً.

وأضاف ديغي أنه ما زال أمام شركات التنقيب فرصة حتى وقت لاحق من العام الجاري، لتقديم الطلبات والفوز بعقود أعمال استكشاف النفط والغاز برأس الخيمة.

وتهدف "جولة التراخيص النفطية" الأولى من نوعها في رأس الخيمة، إلى استغلال الموارد الطبيعية للإمارة، وتوظيفها بما يخدم نمو الاقتصاد المحلي.

وتعد "هيئة رأس الخيمة للبترول" التي تأسست مؤخراً الجهة المسؤولة عن "جولة التراخيص النفطية لعام 2018" وذلك بناء على توجيهات الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو "المجلس الأعلى" حاكم رأس الخيمة.

ومن المقرر تنظيم اتفاقيات شراكة حديثة ومستدامة بين المستثمرين الفائزين بالجولة النفطية و"هيئة رأس الخيمة للبترول"، لضمان حقوق استكشاف النفط واستخراجه.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND