تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تضم استراتيجية العزم 60 مشروعاً مشتركاً من أصل 175 مشروعاً



الاقتصادي – عربي:

 

وقعت الإمارات والسعودية 20 مذكرة تفاهم بين البلدين ضمن المحاور ذات الأولوية، وذلك لإدخال مشاريع استراتيجية العزم حيز التنفيذ.

وجاء توقيع الاتفاقيات على هامش الاجتماع الأول لـ" مجلس التنسيق السعودي الإماراتي "، الذي اعتمد فيه "استراتيجية العزم" كأحد المخرجات الرئيسية لخلوة العزم، وآلية العمل المشتركة خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتضم الاستراتيجية ثلاثة محاور رئيسة، المحور الاقتصادي، والمحور البشري والمعرفي، والمحور السياسي والأمني والعسكري، إلى جانب 60 مشروعاً مشتركاً من أصل 175 مشروعاً تهدف إلى تعزيز التعاون بين البلدين ودعم منظومة "مجلس التعاون الخليجي".

وتهدف الاستراتيجية إلى خلق نموذج استثنائي للتكامل والتعاون بين البلدين عبر تنفيذ مشاريع استراتيجية مشتركة من أجل سعادة ورخاء شعبي البلدين.

ويسعى البلدان من إنشاء "مجلس التنسيق السعودي الإماراتي" لمعالجة التحديات، والاعتماد على مصادر القوة، حيث يمثل حجم اقتصاد البلدين ما قيمته تريليون دولار (الأكبر في الشرق الأوسط)، فيما يبلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين ما قيمته 24 مليار دولار.

وستستمر اللقاءات والمناقشات خلال الفترة المقبلة بين فرق العمل المشتركة لاستكمال تنفيذ المبادرات، ورفع التوصيات والمخرجات للمجلس في اجتماعاته الدورية القادمة.

وفي نهاية مايو (أيار) الماضي، أبرم وزير الدولة للشؤون المالية في الإمارات عبيد حميد الطاير اتفاقية مع وزير المالية السعودي محمد بن عبدالله الجدعان لتجنب الازدواج الضريبي بالنسبة للضرائب على الدخل ورأس المال ولمنع التهرب الضريبي مع السعودية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND