حكومي

آخر مقالات حكومي

سيتم توسيع نطاق النظام التعليمي ليغطّي ما يزيد عن 6 آلاف طالب وطالبة



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

وقّعت "وزارة التربية والتعليم" وشركة "ألف للتعليم" اتفاقيةً تعاون يتم بموجبها تطبيق "نظام ألف" التعليمي في 10 مدارس حكومية بأبوظبي بدءاً من العام الدراسي المقبل في سبتمبر (أيلول) 2018.

وبموجب الاتفاقية، سيتم توسيع نطاق النظام التعليمي المبتكر ليغطّي ما يزيد على 6 آلاف طالب وطالبة في الصفوف الدراسية 6 و7 و8.

وتضم قائمة المدارس التي تشملها الاتفاقية إضافة إلى مدرسة الأصايل، كلاً من مدرسة الصقور، مدرسة فاطمة بنت مبارك، مدرسة سعد بن معاذ، مدرسة عتيقة بنت عبد المطلب، مدرسة مكة المكرمة، مدرسة الظاهر، مدرسة الخير، مدرسة قطر الندى ومدرسة النخبة.

وتهدف الاتفاقية إلى تزويد الطلبة بالتقنيات التعليمية والمهارات الضرورية لتحقيق نتائج التعلّم الخاصة بالقرن 21، عبر تمكينهم من التعلّم حسب وتيرتهم الخاصة وبناء مهارات التفاعل الاجتماعي التعاوني لديهم، والاعتماد على البناء الاجتماعي للمعرفة وتزويد المعلمين بالتكنولوجيا التي تُتيح لهم مزيداً من الوقت للتركيز على الطلاب بشكل فردي.

وتتضمن الاتفاقية أيضاً تحويل المدارس الحكومية العشر إلى مراكز للتميّز التكنولوجي بالاعتماد على نظام دعم تكنولوجيا المعلومات الخاص بشركة ألف للتعليم.

وخضعت مدرسة الأصايل في وقت سابق لتجريب نظام ألف خلال العام الدراسي 2017-2018، وأظهرت النتائج زيادةً ملحوظةً في معدلات مشاركة الطلبة في العملية التعليمية وتحسّن ملحوظ في نتائج التعلّم، ما دفع الوزارة إلى اعتماد هذا النظام وتعميمه على مجموعة من المدارس الحكومية.

ويستند نظام ألف إلى 3 ركائز رئيسة هي: بيئة تعلّم رقمية ممتعة وسهلة الاستخدام تم تطويرها في أبوظبي من قبل خبراء رائدين في التكنولوجيا، ومحتوى الوسائط الفائقة عالي الجودة تم تطويره لتحفيز التعلّم بمزيج من مقاطع الفيديو والأنشطة التفاعلية والألعاب المُرتبطة جميعها بمنهج وزارة التربية، وتوفير بيانات ضمن كل درس لتمكين المعلمين من دعم التعلّم الفردي وتحديد نقاط القوة والضعف المتعلقة بأداء كل طالب على حدة.

وتعد ألف أول برنامج للتعليم في العالم قائم على التكنولوجيا التحويلية ومدعوم بالذكاء الاصطناعي، ويضم فريق عمل الشركة أكثر من 300 خبيراً مختصاً في مجالي التكنولوجيا والتعليم.

ووقع الاتفاقية المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بالإنابة لبنى الشامسي والرئيس التنفيذي لشركة ألف جيوفري ألفونسو، بحضور وزير التربية والتعليم حسين بن ابراهيم الحمادي والرئيس التنفيذي لـ"مجموعة أبوظبي المالية" وعضو مجلس إدارة شركة ألف جاسم الصديقي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND