تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

الناصر: تنظر أرامكو في كل الخيارات لدخول قطاع تجزئة الوقود بالهند



غالاقتصادي – عربي:

 

وقعت شركة " أرامكو السعودية " وشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم اتفاقاً يسمح للأخيرة بالمشاركة في مصفاة تكرير النفط الخام المقترح إنشاؤها غرب الهند.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"أرامكو السعودية" أمين الناصر لوكالة الأنباء البريطانية "رويترز"، إن الشركة تنظر في كل الخيارات لدخول قطاع تجزئة الوقود من خلال شراكات مع شركات نفط هندية.

ومن المقرر إنشاء المصفاة ومجمع بتروكيماويات بحسب مذكرة تفاهم موقعة في أبريل (نيسان) الماضي بين "أرامكو" ومجموعة شركات "راتانجيري التكرير والبتروكيميائيات المحدودة" بمدينة راتانجيري في الساحل الغربي من الهند.

وستكون المصفاة قادرة على معالجة 1.2 مليون برميل من النفط الخام يومياً، وستوفر مجموعة من المنتجات النفطية المكررة، بما في ذلك البنزين والديزل.

وشركة "راتانجيري للتكرير والبتروكيميائيات المحدودة" هي تحالف بين "مؤسسة النفط الهندية المحدودة" وشركة "بهارات بتروليوم كوربوريشن المحدودة"، وشركة "هندوستان بتروليوم كوربوريشن المحدودة".

وقال مسؤول تنفيذي بـ"مؤسسة النفط الهندية" في مارس (آذار) الماضي، إن "أدنوك" تسعى لتكرير 70 مليون طن من النفط الخام في مصافيها التي تملكها بشكل مباشر خلال 2018 و2019.

ووقعت "أرامكو" خلال الفترة الماضية العديد من الاتفاقيات في مجال البتروكيماويات، منها مع شركة "توتال" الفرنسية، الأولى بقيمة 7.2 مليار دولار لإنشاء مجمع بتروكيماويات عالمي، وأخرى مع شركتين أميركيتين للتوسّع في مشاريع إنتاج البتروكيماويات، بقيمة تتراوح بين 8 إلى 10 مليارات دولار.

وتهدف "أرامكو" عبر استثمارها في مصافي التكرير العالمية إلى جمع زبائن قبل الطرح المزمع لـ5% منها خلال 2019، ويتوقع أن تحصد السعودية من بيع حصة في شركة النفط الحكومية نحو 100 مليار دولار أو أكثر.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND