تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

من المقرر أن يتم إطلاق اختبار غافين في الفضاء بسبتمبر 2018



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

اختار برنامج "Cubes in Space" الطالب غافين فاسانداني من الصف الحادي عشر في "مدرسة الإمارات الدولية-جميرا"، من أصل 20,000 مرشح حول العالم، لإطلاق اختباره في الفضاء، عبر استخدام صاروخ تجارب ومنطاد علمي ذي ضغط صفري تابعَين لوكالة الفضاء الأميركية "ناسا".

و"برنامج Cubes in Space" هو المسابقة العالمية الوحيدة الموجّهة إلى الطلاب في الفئة العمرية 11- 18 عاماً، لتصميم اختبارات كي يتم إطلاقها في الفضاء أو في بيئة شبيهة بالفضاء.

ومن المقرر أن يتم إطلاق الاختبار في الفضاء من منشأة كولومبيا للمنطاد العلمي التابعة لـ"ناسا" في فورت سومنر، نيو مكسيكو سبتمبر (أيلول) 2018.

واعتمد فاسانداني في مشروعه على توجيهات رئيس قسم العلوم وأستاذ مادة الفيزياء في "برنامج السنوات المتوسطة" و"برنامج الدبلوم" التابعين للبكالوريا الدولية في مدرسة الإمارات الدولية جوهان سوارتز.

واقترح سوارتز على الطالب الإماراتي استخدام طبقة خارجية مصنوعة من أنابيب نانوية كربونية لزيادة فاعلية الوقاية من الإشعاع في المركبات الفضائية، ما يسهم في إطالة مدة صلاحيتها.

ويقوم الاختبار على تقييم ترابط الطبقات، والهيكَلة، وعوامل الإشابة في هيكليات الأنابيب النانوية الكربونية، من أجل اعتماد أساليب جديدة في تنفيذ الطبقات الخارجية المادية، وتفعيل إمكانات تشتيت كميات كبيرة من الإشعاع، ومقاوَمة الحرارة، وتعزيز الحلول غير المكلفة لإرسال بعثات مأهولة إلى الفضاء.

واستلهم فاسانداني اختباره من "مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ"، وهو أول بعثة عربية إلى المريخ، ويتطلع من مشروعه إلى المساهمة في إيجاد حلول ناجعة لمشكلات الإشعاع الكبرى في بعثة الإمارات الحالية والبعثات التي سوف تُنفَّذ في المستقبل.

و"مدرسة الإمارات الدولية-جميرا" من أقدم المدارس التي تقدّم برنامج البكالوريوس الدولية (IB) في دبي، وتؤمن التعليم الفائق الجودة في الإمارة منذ 25 عاماً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND