حكومي

آخر مقالات حكومي

تفقدت المهيري مشروع بركة غليون أكبر مزرعة سمكية لإنتاج الجمبري بالمنطقة



الاقتصادي – عربي:

 

 

قالت وزيرة الدولة للأمن الغذائي المستقبلي مريم بنت محمد المهيري إن الإمارات تمضي على طريق تعزيز تعاونها الاقتصادي مع مصر بشكل عام، وفي مجال الأمن الغذائي على وجه الخصوص، مشيرةً إلى رغبة الطرفين برفع سوية الدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة لزيادة التبادل التجاري على مستوى الإنتاج الغذائي.

وجاء كلام المهيري عقب اختتام زيارة استراتيجية لمصر، تضمنت جولة على مجموعة من المرافق والمنشآت الحيوية المرتبطة بقطاعات الأمن الغذائي والإنتاج الزراعي.

وخلال الزيارة، تفقدت الوزيرة مشروع بركة غليون، أكبر مزرعة سمكية لإنتاج الجمبري والأسماك البحرية والأسماك النهرية على مستوى الشرق الأوسط، والتي تنتج ما يقارب 6,600 طن أسماك في الدورة الواحدة.

ويضم المشروع 453 حوضاً لإنتاج الأسماك البحرية بواقع 3 آلاف طن في الدورة الواحدة، و626 حوضاً للجمبري تنتج ألفي طن في الدورة، و83 حوضاً لإنتاج الأسماك النهرية "البوري والبلطي" بـ1,600 طن في الدورة، وبحثت سبل نقل هذه التجربة المصرية إلى الإمارات.

وبينت أن الأمن الغذائي المستقبلي لمنطقة الشرق الأوسط معتمد بالدرجة الأولى على تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين الدول الشقيقة.

ودعت إلى تعميق التعاون بشكل خاص في قطاع الزراعة والإنتاج الزراعي لتشابه الظروف المناخية، ومنظومة التحديات والفرص المرتبطة بالأمن الغذائي، للاستفادة من تجارب وخبرات الدول في كيفية تجاوز التحديات واستثمار الفرص المتاحة في الارتقاء بالأمن الغذائي.

ودشنت الإمارات ومصر في وقت سابق من العام شراكة استراتيجية لتطوير الأداء الحكومي بما يسهم في تحقيق استراتيجية مصر 2030.

وتنامى التبادل التجاري بين القاهرة وأبوظبي خلال الأعوام الثلاثة الماضية بنسبة 20%، وتأتي الإمارات في مقدمة الدول المستثمرة ضمن مصر، بإجمالي استثمارات يتجاوز 6.2 مليار دولار.

وتتوجه الإمارات حالياً لتكثيف استثماراتها في مصر، حيث تعتزم ضخ استثمارات بقيمة ملياري دولار في السوق المصرية خلال النصف الثاني من 2018، عبر جهاز أبوظبي للاستثمار "أديا".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND