قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تجاوز عدد مرات تحميل تطبيق السوق المفتوح عشرة ملايين مرة



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

عناء البحث عن السلعة المناسبة، التعامل مع عدة وسطاء للبيع أو الشراء على المستوى العربي، صعوبة الحصول على قائمة متنوعة ومناسبة للسلعة الواحدة، هذه العقبات تغلبت عليها شركة "السوق المفتوح" الأردنية، التي تأسست على يد رائد الأعمال الأردني عدي السلامين، صهرت الحدود بين البائع والمشتري، وخلقت سوقاً عربياً واسعاً تغطي نشاطاته معظم الدول العربية.

وشركة "السوق المفتوح"، التي انطلقت بين عامي 2012، 2013، موقع إلكتروني وتطبيق على الهواتف الذكية يغطى المنطقة العربية، ويمثل منصة للإعلانات والبيع والشراء لكافة المنتجات.

وتتيح الشركة للباعة، تقديم منتجاتهم وخدماتهم إلى ملايين المشترين المحتملين في كل بلد على حدة دون وسطاء، ويوفر الموقع العديد من تقنيات القياس والمقارنة للسلع، وترتيب الإعلانات، ما يسهل على المشترين الوصول الى المنتجات والخدمات التي يسعون لها من كافة الفئات مثل العقارات والسيارات وفرص العمل وغيرها.

ويمكن للمتصفّح استعراض قائمة الموضة المتخصصة بالأزياء والاكسسوارات ولوازم الأطفال إلى جانب العطور والمستحضرات التجميلية، إضافة إلى وجود قائمة خاصة بالمنازل، تعرض جميع الإعلانات المتاحة حول أثاث المنزل وما يحتاجه من معدّات كهربائية واكسسوارات خاصة.

وينتقل المتسوق إلى قائمة الإلكترونيات، ومن خلالها تسهل الشركة الأردنية عملية البحث عن الخدمات المنزلية والطبية والكهربائية والتقنية وغيرها من الخدمات التي يبحث عنها المستخدم، لتأتي بعد ذلك قائمة السيارات والمركبات، التي تعتبر الوجهة الأولى للباحثين عن عرض سياراتهم للبيع أو الراغبين بشراء سيارة، سواء أكانت جديدة أم مستعملة.

كما يساعد موقع "السوق المفتوح" المستخدمين بالبحث عن عمل، عبر عرض آخر فرص العمل المتاحة في كبرى الشركات، إضافة إلى وجود قائمة للوظائف الشاغرة، تقدم لائحة بجميع التخصصات للبحث عن شاغر أو الإعلان عن الحاجة إلى عمل معين.

ووصل عدد زوار "السوق المفتوح" إلى 33 مليون زائر شهرياً، بإجمالي مليار ونصف المليار مشاهدة، وبلغ عدد الإعلانات على الموقع 2.5 مليون إعلان شهرياً، كما تجاوز عدد مرات تحميل التطبيق الخاص بالشركة على الهواتف الذكية، 10 ملايين مرة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND