حكومي

آخر مقالات حكومي

طالب أعضاء مجلس محافظة دمشق بإعادة تأهيل المخيم



الاقتصادي – سورية:

 

أكدت مديرية دوائر الخدمات في " محافظة دمشق "، أنه لا يمكنها تنفيذ أي مشروع في منطقة مخيم اليرموك كونها غير تابعة لها، كما أشار مسؤول فلسطيني إلى أن المخيم له وضعية خاصة وغير مدرج بإطار مخططات التنظيم.

ونقلت صحيفة "الوطن" عن مدير دوائر الخدمات طارق النحاس قوله، إن المخيم يتبع للجنة المحلية في " وزارة الإدارة المحلية والبيئة " وليس للمحافظة، لذا لا يمكنها إعادة تأهيل المخيم.

من جانبه، قال عضو المكتب السياسي لـ" الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة "، وعضو أمانة سر تحالف القوى الفلسطينية، رافع الساعدي ، إن مخيم اليرموك حسب الوعود الرسمية ليس في إطار مخططات التنظيم.

وفي مطلع تموز الجاري، كلّف " مجلس الوزراء " " وزارة الأشغال العامة والإسكان "، بإنجاز مخططات تنظيمية جديدة لـ4 مناطق من بينها مخيم اليرموك، مع الحفاظ على خصوصية كل منطقة وفقاً لمقوماتها العمرانية والصناعية والحرفية.

وأثار قرار المجلس الجدل بعد صدوره، نظراً لوجود تأكيدات سابقة من الحكومة السورية بعدم تغيير وضع مخيم اليرموك والحفاظ على خصوصيته، استناداً لما ذكره مؤخراً أمين سر تحالف الفصائل الفلسطينية خالد عبد المجيد .

وحول قرار مجلس الوزراء، قال الساعدي إن الحكومة أبلغت الفصائل الفلسطينية بأن إعادة التنظيم يشمل كل ما هو خارج المخيم، مبيّناً أنه سيبدأ العمل على إزالة الركام والأنقاض بعد فترة زمنية حال توفر الإمكانات المطلوبة لذلك.

ويجري مناقشة إعادة إعمار البنية التحتية للمخيم، مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى " الأونروا " والحكومة السورية ودول مانحة، استناداً لما ذكره مؤخراً مدير المكتب السياسي لـ" منظمة التحرير الفلسطينيةأنور عبد الهادي .

ويعد مخيم اليرموك أحد أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين في سورية، وأنشئ عام 1957، على مساحة تقدر بـ2.11 كم مربع، لتوفير الإقامة والمسكن للاجئين الفلسطينيين.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND