قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

يعمل المؤسس على ربط المنصة مع إنترنت الأشياء وخاصة الثلاجات الذكية



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

عندما أراد الإماراتي فيصل بن حيدر دخول عالم الأعمال، فكَّر بطريقة تجعل التسوق عملية بسيطة وسريعة، وتنهي حالة التفكير اليومي ببعد المسافة بين المنزل والمتجر، أو بكيفية الحصول على أفضل قوائم المنتجات في المتاجر المحيطة، فأنشأ "دكاني" عام 2017، التي نظمت عملية التسوق اليومية لدى المستهلك وسهّلتها.

تعمل المنصة على الهواتف الذكية، وتقوم فكرتها على استلام طلبات المستهلكين بشكل مباشر، ثم إرسالها لأحد المتاجر القريبة، والذي تجري معه المنصة اتفاقاً مسبقاً، لعرض منتجاته ضمن الخيارات التي تتيحها، فتوفر بذلك الوقت لطرفي العملية التسويقية: المستهلك الذي يتصل هاتفياً لطلب السلع يومياً، وصاحب البقالة أو المتجر الذي يرد على هذه الاتصالات.

ومن خلال المنصة يحدد المتجر محيطه الجغرافي الذي يغطيه، ليكون المستهلك على دراية بذلك ويختار السلع، لتصله إلى باب منزله، بعد أن يضغط خيار إتمام العملية الشرائية على هاتفه الذكي.

ويمكن للمستهلك الدفع بعدة طرق، إما عن طريق بطاقة الائتمان أو بطاقة الخصم المباشر، أو عن طريق الدفع نقداً عند استلام الطلب.

وتتعاون "دكاني" مع الشركة البريطانية "تشيك آوت دوت كوم" لتوفير حلول دفع إلكتروني آمنة وفعّالة عبر تقنيات رقمية مشفرة، إذ توفر المنصة محفظة إلكترونية للمستخدم تضم تفاصيل البطاقة المصرفية ويتم اقتطاع إجمالي مبلغ كل طلبية تلقائياً عند إتمام العملية، كما توفر سجل طلبيات مفصل يمكّن المستخدم من رصد مشترياته بشكل دوري.

وتحفظ المنصة جميع الطلبات السابقة، والطلبات المفضّلة بقوائم خاصة، ما يسهل على المُستهلك تنظيم مشترياته يومياً.

ويعمل المؤسس على خطة مستقبلية، تتمثل بربط المنصة مع إنترنت الأشياء وخاصة مع الثلاجات الذكية المزودة بتقنيات تقيس كميات المواد الغذائية الموجودة فيها وترصد تواريخ صلاحياتها ومن ثم ترسل طلبات الشراء عبر "دكاني"، كما تصل المستهلك رسالة تذكره بأن أحد المنتجات نفد من البيت ويجب شراؤه.

وتجاوز عدد مستخدمي "دكاني" 3,000 مستخدم منذ المراحل الأولى من الانطلاق، يتاح لهم الاختيار والتسوق من بين 16 ألف منتج متوفر على المنصة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND