تنمية

آخر مقالات تنمية

اعتمدت الشركة في التصنيف على تقييم 140 مدينة من جميع أنحاء العالم



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

تبوأت دبي المرتبة 40 ضمن قائمة أفضل 50 حكومة للمدن الذكية في العالم بـ2018، وتعتبر المدينة العربية الوحيدة التي ذُكرت في تصنيف شركة "Eden Strategy Institute"، لتسبق مدناً عالمية مثل باريس التي جاءت بالمركز 46.

وتصدرت عاصمة المملكة المتحدة لندن قائمة أفضل 50 حكومة للمدن الذكية، وجاءت سنغافورة في المركز الثاني وسيول عاصمة كوريا الجنوبية ثالثاً، ونيويورك رابعاً، حسب تصنيف الشركة الذي أورده موقع "أرقام".

و"Eden Strategy Institute"مؤسسة فكرية غير ربحية متخصصة في الاستشارات بمجال الابتكار الاجتماعي، وتجري أبحاثاً على الصناعات التي تخلق أرباحاً دائمة من خلال معالجة القضايا العالمية الملحة.

واعتمدت الشركة في التصنيف على تقييم 140 مدينة من جميع أنحاء العالم وفقاً لتصنيفات المدن الذكية الموجودة حالياً، وتم منح كل مدينة درجات تتراوح بين درجة و 3 درجات في 10 معايير أساسية للحكم على المدينة أنها ذكية.

وشملت المعايير الرؤية والقيادة التي توجه مشروعات المدينة الذكية، ميزانية المشروعات، الحوافز المالية للقطاع الخاص مثل المنح والمسابقات، برامج الدعم مثل الشبكات، بيئة السياسات مثل حوكمة البيانات، النظم الابتكارية، التركيز على الأشخاص، مدى استعداد المواهب، وسجل الحكومة الحافل بتحفيز مبادرات المدن الذكية.

وتقوم فكرة المدن الذكية على ربط جميع المرافق الحيوية مثل إشارات المرور والمواصلات العامة وغيرها من الخدمات المدنية بالإنترنت، ما يمكّن من الحصول على بعض البيانات المفيدة، والتي تساهم في تفادي وحل المشاكل مستقبلاً.

وتهدف المدن الذكية بشكل أساسي إلى توطيد علاقات التعاون بين المدينة ومواطنيها والمقيمين فيها عبر تعزيز ترابط مرافق المدينة بعضها ببعض باستخدام أكبر عدد ممكن من التطبيقات الذكية، والتركيز على خدمة المواطنين والمقيمين في حياتهم اليومية من خلال المعلومات العملية حول الطقس وحركة السير وخدمات النقل وصولاً إلى خدمات الطوارئ، بحيث يمكن مراقبة حركة الطرق لتخفيف الازدحام، وتأمين معلومات أفضل حول الواقع المعيشي.

وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس " مجلس الوزراء "، حاكم دبي في أكتوبر (تشرين الأول) 2013 إطلاق مشروع تحويل دبي إلى مدينة ذكية عالمياً خلال ثلاثة أعوام، وتضمنت استراتيجية التحويل 6 محاور و100 مبادرة رئيسية، كما تم تشكيل لجنة عليا للإشراف على تحويل دبي إلى مدينة ذكية.

وقطعت دبي شوطاً كبيراً في طريقها كي تصبح معياراً للمدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، وتضمنت مبادرات دبي للتحول إلى مدينة ذكية، إنشاء " واحة دبي للسيليكون " و " حي دبي للتصميم "، كما وصلت نسبة التحول الذكي في خدمات " شرطة دبي " إلى 100% العام الماضي، ما ساهم في نيلها جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول عن فئة الأمن والسلامة للمرة الرابعة على التوالي خلال القمة العالمية للحكومات.

وفي 2014، أطلق ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم خطة دبي الذكية 2021، حيث ستحتفل الإمارة بنهاية عصر المعاملات الورقية الحكومية، بإصدار آخر وثيقة حكومية مطبوعة بحلول 2021.

وعلى صعيد أوسع، تخطط شركة "أوبر تكنولوجيز" الأميركية لاختبار سيارات أجرة طائرة بدبي في 2020، ويمكن لهذه السيارات أن تقلع وتهبط عامودياً، وبإمكانها الطيران 100 ميل في 40 دقيقة، كما ستكون خالية من الانبعاثات، وهادئة بما فيه الكفاية للعمل بالمدن.

ويتركز غالبية السكان الذين يعتمدون على التطبيقات الإلكترونية في دبي، لا سيما في الخدمات المتعلقة بطلب الطعام والحجوزات الترفيهية، وسيارات الأجرة من شركة " أوبر العالمية " و" كريم ".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND