مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

يسعى أبوظبي المالي لتعزيز السيولة النقدية ورفع نسب التداول



الاقتصادي – الإمارات:

 

أعلن "سوق أبوظبي للأوراق المالية" عن تحديثه لوحدات المزايدة على أسهم الشركات التي تقل قيمتها السوقية عن درهم واحد، اعتباراً من 2 سبتمبر (كانون الأول) 2018.

وقام سوق أبوظبي بتعديل وحدات المزايدة لتشمل خمسة وحدات هي: 0.001 درهم للأوراق المالية ضمن المجال السعري 0.1 درهم إلى 0.99 درهم، و0.01 درهم للمجال السعري من 1 درهم إلى 9.99 درهم، و0.02 درهم للمجال من 10 درهم إلى 49.98 درهم، و0.05 درهم للأوراق ضمن المجال السعري من 50 درهم ولغاية 99.95، و0.10 درهم للأوراق المالية بسعر 100 درهم فما فوق.

وأوضح الرئيس التنفيذي لـ"سوق أبوظبي للأوراق المالية" راشد البلوشي ، أن هذه المبادرة تهدف إلى تعزيز السيولة النقدية في الأسواق، ورفع نسب التداول على عمليات بيع وشراء الأسهم من قبل المستثمرين، وتشجيعهم على التداول في أسهم الشركات.

وقال البلوشي: "سيسهم تحديث وحدات المزايدة على أسهم الشركات التي تقل قيمة سهمها السوقية عن درهم واحد، في رفع مستوى السيولة في السوق وتعزيز قيم تداولات المستثمرين، من خلال إتاحة الفرصة لهم لاستثمار مدخراتهم ضمن البيئة القانونية والاستثمارية التي يوفرها سوق أبوظبي".

وأكد البلوشي حرص سوق أبوظبي المالي على تنمية وتطوير قطاع الخدمات المالية، بهدف جذب الاستثمارات وتعزيز البيئة التنافسية لممارسة الأعمال في الإمارة، وذلك عبر توفير مناخ استثماري متميز وبيئة تداول مستقرة للمستثمرين والشركات المدرجة.

واستند "سوق أبوظبي للأوراق المالية" في تحديث وحدات المزايدة، إلى دراسة تفصيلية لأداء الشركات المدرجة وحركة التداولات، حيث يضم السوق 17 شركة مدرجة تقل قيمة سهمها الواحد عن الدرهم.

واعتمد "سوق أبوظبي للأوراق المالية" أيضاً على استبيان آراء شركات الوساطة حول تحديث وحدات المزايدة المعمول بها، حيث أيد 70% منهم إجراء التعديل.

وكان "سوق أبوظبي للأوراق المالية" أصدر تعميماً لشركات الوساطة يفيد بتعديل نسب وحدات المزايدة على أسهم الشركات التي يقل سعر ورقتها المالية عن درهم واحد، كما وجه الوسطاء ومزودي بيانات التداول بتحديث الأنظمة الداخلية التي تقوم بتلقي الأوامر واحتساب العمولات وكشوفات العملاء.

وفي إطار جهوده لتعزيز السيولة وجذب المزيد من الاستثمار المحلي والأجنبي، أطلق "سوق أبوظبي للأوراق المالية"  مؤخراً خدمة البيع على المكشوف الفني كأول سوق مالي في المنطقة يطلق هذه الخدمة.

ونجح السوق في جذب المزيد من المستثمرين، حيث وصل عددهم حتى نهاية النصف الأول من 2018 إلى حوالي 966 ألف مستثمر، 60% إماراتيون و40% غير إماراتيين، فيما بلغ عدد المؤسسات الاستثمارية العاملة بالسوق ما يزيد على 7,900 مؤسسة استثمارية محلية وأجنبية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND