آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات



بيان من الرئيس الأميركي هربرت هوفر، يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول 1931، بعد وفاة العالم الأميركي توماس إديسون:

 

إن حزن كل مواطن أميركي بسبب وفاة أحد كبار خادمي الإنسانية قد تجلّى في اقتراح مئات المواطنين بأن على شعبنا أن يقوم بشكل مجتمِع بتقديم تحية رسمية لذكرى توماس ألفا إديسون.

ورداً على هذا الإجماع الشعبي على تقديم التعازي بوفاة السيد إديسون، أقترح على كل الأميركيين أن يطفؤوا أنوارهم لمدة دقيقة واحدة مساء الأربعاء، 21 أكتوبر/تشرين الأول، في الساعة 7 صباحاً بتوقيت المحيط الهادئ، والساعة 10 مساءً بالتوقيت الشرقي. وقد أعلمتنا قنوات التلفزيون بأنها ستخصص برنامجاً خاصاً لذكرى إديسون ليعرض خلال فترة الحداد.

كان الاقتراح أن يتم قطع التيار الكهربائي في محطات توليد الطاقة، ولكن، بعد تحرّينا عن الموضوع، علمنا، وأكد ذلك لنا توماس إديسون الابن، أن هذا سيشكل خطراً كبيراً على الحياة في جميع أنحاء البلاد بسبب العديد من الخدمات التي تعتمد على الطاقة الكهربائية في الحماية من الحريق، وتشغيل إمدادات المياه، والصرف الصحي، والمصاعد، والعمليات في المستشفيات، والعدد الهائل من الأنشطة التي إذا توقفت حتى للحظة، قد تسبّب وفيات في مكانٍ ما من بلادنا، لذلك ليس من المستحسن القيام بذلك. إن اعتماد بلدنا على الطاقة الكهربائية لضمان استمراريتها وصحتها، هو بحد ذاته بمثابة نصبٍ تذكاري لعبقرية السيد إديسون.

هربرت هوفر
الرئيس الواحد والثلاثون للولايات المتحدة الأميركية

 

من هو توماس إديسون؟

مخترع ورجل أعمال أميركي ولد عام 1847. اخترع إديسون العديد من الأجهزة التي استفادت منها البشرية، مثل جهاز الفونوغراف وآلة التصوير السينمائي بالإضافة إلى المصباح الكهربائي. يُعتبر إديسون من أوائل المخترعين الذين قاموا بتطبيق مبدأ الإنتاج الشامل والعمل الجماعي على نطاق واسع لعملية الاختراع. ويمتلك إديسون 1,093 براءة اختراع أميركية تحمل اسمه، فضلاً عن العديد من براءات الاختراع في وفرنسا وألمانيا. كان له الفضل في العديد من الاختراعات التي ساهمت في وسائل الاتصال الجماهيري وفي مجال الاتصالات على وجه الخصوص. شملت تلك الاختراعات مسجل للاقتراع الآلي وبطارية كهربائية للسيارة ومسجل للموسيقى والصور المتحركة.

 

كم كانت قيمة ثروة توماس إديسون عند وفاته؟

ترك توماس إديسون لورثته ممتلكات تقدر قيمتها بـ 12 مليون دولار، وهي تعادل في يومنا هذا 176-217 مليون دولار، بناءً على كيفية حساب التضخم.

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND