مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

تمنح ودائع التوفير فائدة تساوي الممنوحة على الودائع لأجل 6 أشهر



الاقتصادي – سورية:

 

أقر "مجلس النقد والتسليف" تعديلاً على معدلات الفائدة لودائع التوفير بالليرات السورية، خفّض من خلاله الحد الأدنى لها بما يسمح بتلبية احتياجات التمويل بتكاليف أقل للقطاعات الاقتصادية، وفق الأولويات المطلوبة مع ترك هامش لها للتحرك.

ووفق القرار المنشور على موقع "مصرف سورية المركزي"، فقد تم رفع سقف حسابات ودائع التوفير المستفيدة من الفائدة، لتصل إلى 5 ملايين ليرة سورية بدلاً من مليون ليرة حالياً، مع السماح بفتح أكثر من حساب توفير واحد في كل المصارف التقليدية العاملة.

وحدد القرار معدل الفائدة المرجعي بـ7% للودائع لأجل شهر، و10% على شهادات الاستثمار، وتمنح ودائع التوفير معدل الفائدة الممنوح من المصرف على الودائع لأجل الموظفة لمدة 6 أشهر، وودائع توفير الأطفال معدل الفائدة الممنوح من المصرف على الودائع لأجل الموظفة لمدة 9 أشهر.

وألزم المجلس المصارف بعدم فرض أي قيود أو عمولات على عمليات السحب أو الايداع النقدي على حسابات ودائع التوفير، وإعداد قائمة بمعدلات الفائدة التي تدفعها على الودائع والعمولات والرسوم المطبقة لديها والإعلان عنها على مواقعها الالكتروني وفي بهو كل فرع.

وتطبق معدلات الفائدة الجديدة على الحسابات التي يتم التعاقد عليها أو تجديدها بعد نفاذ هذا القرار أصولاً، وتعامل الحسابات والودائع المربوطة سابقاً وفقاً لأحكام القرارات النافذة بتاريخ التعاقد لكل منها، ولحين تاريخ استحقاقها.

ولم يحدد قرار مجلس التسليف سعر الفائدة على الودائع لأجل التي تفوق مدتها الشهر، وترك الأمر يعود للمصارف العاملة حتى تحدد ذلك وفق رؤيتها وحاجتها إلى السيولة.

ويهدف القرار لتمكين المصارف التقليدية العاملة من تسعير خدماتها ومنتجاتها، وزيادة الفئات المستهدفة بالإقراض والتمويل عبر تخفيض تكاليف الإقراض، الأمر الذي سيشجع المنافسة وزيادة حركة الاقتراض وتنشيط الاقتصاد، وفق ما ذكره المركزي.

وفي 2015، ألزم "مجلس النقد والتسليف" المصارف بمعدلات ثابتة لكل فترة زمنية معينة بحيث تكون 7% للودائع من 1 إلى 3 أشهر، و8% من 4 – 6 أشهر، 9% من 7 – 9 أشهر، 10% من 10 أشهر إلى سنة، و10 – 20% للودائع التي يتجاوز أجلها السنة.

أما معدل الفائدة على ودائع التوفير حدده المجلس سابقاً عند 9%، بينما تم رفع معدل الفائدة على شهادات الاستثمار من 8 إلى 10% وذلك بهدف الحفاظ على حقوق المودعين.

ووفقاً للقرار الجديد، فإن المجلس قد خفّض فوائد ودائع التوفير من 9% لتتساوى مع فوائد أصحاب الودائع لأجل 6 أشهر، أي ما يعادل 8% تقريباً، وبذلك يكونوا خسروا نقطة مئوية واحدة.

ووصل فائض السيولة لدى المصارف السورية لنحو 1,500 مليار ليرة سورية، أي 1.5 تريليون ليرة، وهذا المبلغ جاهز للإقراض وفق أولويات حددتها الحكومة، حسبما ذكره مؤخراً وزير المالية مأمون حمدان.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND